11:11 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أصدر مجلس الأمن والدفاع السوداني، اليوم الأحد، عددا من القرارات، قال إن من شأنها تحقيق الأمن والاستقرار وفرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون.

    وعقب اجتماع مجلس الأمن والدفاع برئاسة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي، قال وزير الداخلية الفريق أول شرطة عز الدين الشيخ، إن الاجتماع ناقش أحداث الثالث من يونيو/ حزيران الجاري، في إشارة إلى المسيرات التي شهدتها الخرطوم، والأحداث الجارية في جنوب دارفور، وأحداث منطقة خور برنقة بولاية غرب دارفور غرب السودان.

    وأضاف الشيخ، أنه "تم خلال الاجتماع إصدار عدد من التوجيهات للجان أمن الولايات واللجنة الفنية"، مشيرا إلى أن القرارات والتوجيهات سيتم تنفيذها على أرض الواقع بما يعزز استتباب الأمن وفرض هيبة الدولة.

    ​وكان السودان أعلن حالة الطوارئ وفرض حظر تجول ليلي في بعض أجزاء ولاية البحر الأحمر، بعد أعمال عنف قبلية أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل.

    من جانبها، ذكرت وكالة أنباء السودان الرسمية عن مسؤول طبي محلي قوله إن الاشتباكات أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل وإصابة 13 آخرين، وذكر التقرير أن الاشتباكات اندلعت في بعض المناطق بمدينة بورتسودان.

    يذكر أن ولاية البحر الأحمر بشرق السودان لها تاريخ من الاشتباكات الدامية بين قبيلتي البني عامر والنوبة، حتى بعد أن وقع شيوخ من القبيلتين على اتفاق سلام لوقف العنف في عام 2019.

    انظر أيضا:

    الجنائية الدولية تحدد شرطا لمحاكمة البشير داخل السودان
    هل إنشاء إثيوبيا 100 سد يضر بمصر والسودان؟.. خبير يجيب
    السودان... مقتل شرطي في محاولات لتفريق المتظاهرين
    وزير الري الإثيوبي: لا توجد نية للإضرار بمصر والسودان ونركز على تنمية بلادنا
    السودان يتحدث عن "مفاجأة" إثيوبية تسببت في أزمة سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook