05:07 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت جمعية تونسية تضم رجال جيش سابقين إنه من حق العسكريين المتقاعدين ممارسة  النشاط السياسي شريطة عدم استعمال صفتهم العسكرية.

    جاء ذلك في تصريحات أدلى بها اليوم الإثنين، رئيس جمعية قدماء ضباط الجيش الوطني محمود المزوغي، لوكالة الأنباء التونسية الرسمية.

    وقال المرزوعي إن "العسكريين المتقاعدين الراغبين في ممارسة النشاط السياسي لهم الحق في ذلك دون استعمال صفتهم العسكرية، ولكن مع احتفاظهم برتبتهم العسكرية".

    وأشار إلى أن رسالة الأميرال كمال العكروت طالبت "بضرورة إخراج البلاد من أزمتها الخانقة، والتعامل الفوري مع الأزمة السياسية والمطالبة بحساب شامل وشفّاف لمختلَف المجالات" وكذلك أثار بعض العسكريين المتقاعدين في رسالة وجهوها الى رئيس الجمهورية، و"بعيدا عن الاصطفاف وراء أي منها"، جدلا حول صفتهم العسكرية وحقهم في التعاطي مع الشأن السياسي.

    وبحسب المزروعي فإن هاتين المبادريتين خلفتا سوء فهم وخلط في استيعاب الأمور وصل إلى حد توجيه "الاتهامات" إلى أصحابها.

    وأقر بحق العسكريين في تعاطي الشأن السياسي دون استعمال الرتبة العسكرية، منتقدا ما سماه "الخطاب غير اللائق" الذي صدر من بعض وسائل الإعلام المحلية مؤخرا تجاه العسكريين ووصل إلى حد تبادل الشتائم في الحوارات.

    ودعا رئيس جمعية قدماء ضباط الجيش الوطني "المجتمع المدني ووسائل الاعلام الى "عدم الخلط بين المؤسسة العسكرية وبعض المتقاعدين الراغبين في ممارسة العمل السياسي بصفتهم الشخصية".

    ومؤخرا طالب عدد من القادة العسكريين المتقاعدين في تونس الرئيس قيس سعيد بالدعوة إلى حوار شامل لحل الأزمة السياسية المستمرة.

     

     

    انظر أيضا:

    عبير موسي تسقط في "نافورة" قبالة البرلمان التونسي... فيديو
    البرلمان التونسي يعقد جلسة غدا لمساءلة وزير الدفاع
    رئيس المجلس الأوروبي: ندعم الانتقال الديمقراطي السلمي في تونس
    غضب تونسي بسبب رفع أسعار الاستهلاك والخدمات ومطالب برحيل الحكومة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook