00:55 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت قيادة الغرفة المشتركة لـ"فصائل المقاومة الفلسطينية"، اليوم الاثنين، أنها "تراقب عن كثب العدو في القدس"، لافتة إلى أنها ستتخذ قرارا إذا ما قررت إسرائيل العودة بالأوضاع إلى ما قبل 11 مايو/ أيار (في إشارة إلى السماح للمستوطنين بدخول الأقصى).

    القاهرة - سبوتنيك. وقال الغرفة المشتركة، في بيان لها، إن "قيادة الغرفة المشتركة تراقب عن كثب سلوك العدو الصهيوني في المدينة المقدسة، وسيكون لها كلمتها إذا ما قرر العدو العودة بالأوضاع إلى ما قبل 11 مايو/ أيار ولن نسمح للاحتلال بتصدير أزماته الداخلية نحو شعبنا".

    وكان يحيى السنوار، رئيس حركة "حماس" في قطاع غزة، قال يوم السبت الماضي، إنه "إذا تفجرت المواجهة وعادت المعركة مع الاحتلال، سيتغير شكل الشرق الأوسط، لقد قدرنا الله تعالى أن "نمرمط" تل أبيب... وإن ما خفي أعظم".

    وأكد السنوار خلال لقائه الكتاب والأكاديميين وأساتذة الجامعات، في قطاع غزة إن "المعركة الأخيرة أثبتت أن المقاومة الفلسطينية تضم بين صفوفها عددا كبيرا من حملة الشهادات العليا".

    وتابع رئيس "حماس" في غزة: تل أبيب التي أصبحت قبلة الحكام العرب حولناها إلى ممسحة، وأوقفتها المقاومة على رجل واحدة، والهرولة العربية للتطبيع والانقسام الفلسطيني والوضع الدولي شجعت إسرائيل على عدوانها.

    انظر أيضا:

    إزالة القنابل وتدوير الأنقاض... حملة تنظيف كبيرة في قطاع غزة
    معرض "شاهد على الجريمة" يوثق مشاهد مؤثرة خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة
    الصليب الأحمر يحدد المدة اللازمة لعودة الحياة الطبيعية إلى غزة
    غزة ما بين الحرب وإعادة الإعمار
    لماذا هدد بينت بشن حرب على غزة ولبنان... وما تأثير تصريحاته على الحكومة الجديدة؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook