15:29 GMT21 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 05
    تابعنا عبر

    آثارت الإعلامية الكويتية، فجر السعيد، ضجة واسعة في الكويت، عقب إذاعة لقائها مع إحدى المحطات الإسرائيلية، التي تحدثت فيه عن موقفها من التطبيع مع إسرائيل وتأييدها له.

    وأثار المقطع المتداول من المقابلة جدلا كبيرا، فقد أبدى بعض الناشطين استياءهم، داعين إلى عدم السكوت عن هذه التصريحات واتخاذ الإجراءات اللازمة حيال ذلك، مخالفة بذلك الموقف الرسمي لبلادها.

    ​​وقالت فجر السعيد في مقطع الفيديو، الذي نشرته مواقع إسرائيلية على "تويتر": "إنها تمثل الأغلبية الصامتة التي تجنح إلى السلام"، مضيفة "أنها تؤيد التطبيع مع إسرائيل، وبأنها مصرة على موقفها هذا، وبأنها مع الجلوس على طاولة التفاوض والحوار الدبلوماسي للوصول إلى حلول مناسبة".

    وفي 31 مايو/أيار 1964، وافق مجلس الأمة الكويتي على "القانون الموحد لمقاطعة إسرائيل"، بعد مرسوم من أمير الكويت عبد الله السالم الصباح، الصادر في 26 مايو 1957.

    ​والشهر الماضي، وافق مجلس الأمة الكويتي، مبدئيًا، على تعديلات مقترحة على "القانون الموحد لمقاطعة الكيان الصهيوني"، هدفها "توسيع دائرة حظر التعامل أو التطبيع مع إسرائيل ومنظماتها".

    وقال رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، في بيان قرأه عقب التصويت، إن التعديلات تأتي "للتأكيد على الموقف الكويتي الراسخ شعبيا ورسميًا تجاه قضيتنا المركزية، تحت قيادة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمر الجابر الصباح"، بحسب فيديو نشره في صفحته عبر فيسبوك.

    ​وأضاف الغانم أن "إقرار تعديلات لتشديد العقوبات وسد الثغرات على قانون حظر التعاون أو التطبيع مع الكيان الصهيوني الذي تمت الموافقة عليه من حيث المبدأ في جلسة مجلس الأمة المنعقدة اليوم، تستهدف إيصال رسالة جديدة بثبات الموقف الكويتي والتقاء الحكومة والمجلس عليه وتحية للمجاهدين في الأراضي الفلسطينية المحتلة".

    انظر أيضا:

    فجر السعيد تخرج عن صمتها وتحسم الجدل بشأن تصريحات نسبت لها عن أمير الكويت
    رسالة شديدة اللهجة من فجر السعيد إلى بثينة الرئيسي رغم اعتذارها
    فجر السعيد تعلن توجهها إلى السعودية لتلقي لقاح كورونا منتقدة "الصحة" الكويتية
    فجر السعيد تكشف تفاصيل الجراحة التي خضع لها حسني مبارك
    هدم استديو برنامج فجر السعيد و"يوتيوب" يحذف جميع حلقاتها... صور
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook