21:38 GMT16 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    استقبل السودان، اليوم الأربعاء، باخرة المعونة الأمريكية التي تحمل على متنها 48 ألف طن من القمح، من إجمالي 300 ألف طن مقرر إرسالها إلى البلاد على مدار العام الحالي.

    وقال وزير الصناعة إبراهيم الشيخ، خلال المؤتمرالصحفي الذي عقده أمام الباخرة، إن هذا الحدث يؤكد عودة السودان للمجتمع الدولي، و"إشارة أكيدة لعودة وتطبيق العلاقات بين البلدين"، حسبما نقلت وكالة الأنباء السودانية "سونا".

    وأضاف أن "السودان يسير بخطوات متقدمة في عهد الحرية، ويتوقع أن يستفيد من موارده الطبيعية والاستثمارية"، موجها الشكر لحكومة وشعب أمريكا لوقوفهم مع الحكومة الانتقالية والنموذج الذي قدمته ثورة ديسمبر.

    فيما تعهد ممثل السفارة الأمريكية باستمرار التواصل مع حكومة الفترة الانتقالية، وكذلك الدعم لفترة ستة أشهر، فضلا عن الأموال التي سيتم عبرها دعم السلام الشامل بالسودان.

    في أواخر الشهر الماضي، أزالت وزارة التجارة الأمريكية ضوابط مكافحة الإرهاب ونفذت تغييرات تنظيمية أخرى بشأن السودان، بعد أن تمت إزالة اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

    وبحسب وزارة الخزانة الأمريكية، فإن القرار يكمل الإجراء الذي بدأته وزارة الخارجية في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي لإزالة القيود المفروضة على السودان فيما يتعلق بدعم الإرهاب على مستوى الدولة.

    وكانت الولايات المتحدة قد أضافت السودان إلى قائمة الدول الراعية للإرهاب في عام 1993، والتي تنطوي على عقوبات وقيود على الصادرات إلى هذا البلد.

    في أكتوبر 2020، خلصت الإدارة الأمريكية السابقة إلى أن السودان لم يقدم دعمًا للإرهابيين خلال الأشهر الستة الماضية، وتلقت تأكيدات من الحكومة السودانية بأنها لن تساعد الأنشطة الإرهابية الدولية في المستقبل.

    انظر أيضا:

    شيدته شركة صينية بملايين الدولارات... السودان يسترد منزلا من نائب البشير
    "الترويكا" توقع على اتفاق جوبا للسلام في السودان
    البنزين بـ 290 جنيها… قرار جديد بشأن أسعار الوقود في السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook