13:47 GMT24 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    صدحت حنجرة السوبرانو السورية العالمية، سمية حلاق، في حي الحميدية بمدينة حمص القديمة وسط سوريا، وبمرافقة السوبرانو مايا دباغ، خلال الأمسية الكلاسيكية التي استضافتها كنيسة "سيدة السلام"، إيذانا باستئناف الحياة الثقافية في هذه المنطقة، التي عاثت فيها المجموعات الإرهابية المسلحة تخريبا، قبل ترحيل مسلحيها إلى شمالي البلاد.

    صوت حلاق، أضفى جوا من الحميمية على جدران الكنائس والمنازل التي تم تهجير سكانها مطلع الحرب على سوريا، وأشعل ذكريات تلك الحقبة الأليمة، حين حاول المسلحون قتل الحياة الثقافة والفنية التي لطالما ملأت لياليها، إبان سيطرتهم على أحياء مدينة حمص القديمة.

    السوبرانو العالمية حلاق قالت لـ "سبوتنيك": "كسورية مغتربة، سعادتي لا توصف وأنا أغني في مدينة حمص لأول مرة، وفي كنيسة أعيد إعمارها بعد تدميرها، منحني ذلك الأمل، وخاصة بحضور ذواق للفن من المسحيين والمسلمين".

    السوبرانو سمية حلاق ترنم عودة الحياة إلى أحياء حمص القديمة
    Usama Dayub
    السوبرانو سمية حلاق ترنم عودة الحياة إلى أحياء حمص القديمة

    وأضافت حلاق: "فخورة بما رأيت، لأننا في سوريا عشنا سوية وسنبقى وسنعمر ما تم تخريبه بالرغم من أنه يستغرق وقتا طويلا"، لافتة إلى أنه: "مع الأمل والحب والحياة والسلام، ويدا بيدا ستعود سوريا وتنهض فهي أرض الحضارة والسلام".

    السوبرانو سمية حلاق ترنم عودة الحياة إلى أحياء حمص القديمة
    © Sputnik . Usama Dayub
    السوبرانو سمية حلاق ترنم عودة الحياة إلى أحياء حمص القديمة

    وأوضحت السوبرانو السورية العالمية أنها: "كفنانة، أحب مساعدة الفنانين لرفع مستوى الموسيقى الكلاسيكية والمستوى الفني عند الشباب، ونعطي أمل وحياة وسلام من كنيسة كانت مدمرة وأن الموسيقى والمسرح أسلوب من أساليب العلاج من آثار الحرب النفسية".

    مطران الروم الملكيين الكاثوليك لحمص وحماه ويبرود وتوابعهما، يوحنا عبده عربش، بين في حديثه لـ "سبوتنيك"، أن "الأمسية الموسيقية، رسالة من كنسية سيدة السلام التي تم تدمريها خلال الحرب عبر تفخيخها بالعبوات الناسفة، وبعد التحرير، أعيد بناؤها واليوم نعيد إحياء التراث والفن منها".

    السوبرانو سمية حلاق ترنم عودة الحياة إلى أحياء حمص القديمة
    © Sputnik . Usama Dayub
    السوبرانو سمية حلاق ترنم عودة الحياة إلى أحياء حمص القديمة

    وأشار المطران عربش إلى: "أن الفن في سوريا له تاريخ، فمن حمص كان القديس رومانس المرنم، ومن حلب ودمشق كان هناك مرنمين كبار في العام، فبلدنا غني ونبنيه على أربعة كلمات (الأمل والحب والحياة والسلام)".

    السوبرانو سمية حلاق ترنم عودة الحياة إلى أحياء حمص القديمة
    © Sputnik . Usama Dayub
    السوبرانو سمية حلاق ترنم عودة الحياة إلى أحياء حمص القديمة

    وأضاف: "كلنا، مسحيين ومسلمين، نمللك هده الصفات لنبني وطننا ليكون منارة الشرق والسلام والتراث والفن، فهو من صدر الفن إلى قارتي أوروبا وأمريكا".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook