17:58 GMT21 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 05
    تابعنا عبر

    كشفت إسرائيل، أمس الخميس، عن "لغم" تم تحييده قبل توقيع اتفاق السلام مع الإمارات.

    ذكر رئيس جهاز المخابرات الخارجية الإسرائيلية (الموساد) السابق، يوسي كوهين، أن عملية اغتيال المهندس محمود عبد الرؤوف المبحوح، القيادي البارز السابق في حركة حماس، في إمارة دبي، في يناير/ كانون الثاني 2010، كانت لغما وجب تحييده قبل توقيع اتفاق السلام مع الإمارات. 

    وأجرت "القناة العبرية الـ12"، أمس الخميس، حوارا مطولا مع كوهين، هو الأول بعد تركه منصبه، أوضح من خلاله أن عملية اغتيال المبحوح، القيادي البارز في كتائب القسام، الذراع العسكرية لحركة حماس، كانت قضية مؤلمة بالنسبة للعلاقات الإسرائيلية الإماراتية، وأنه كان أول ملف يعالج على مائدة المفاوضات بين الجانبين، الإماراتي والإسرائيلي. 

    وأكد يوسي كوهين أن ملف اغتيال محمود عبد الرؤوف المبحوح قد وضع على طاولة المفاوضات بين أبو ظبي وتل أبيب، وأن إسرائيل نجحت في إزالة هذا اللغم من تلك الطاولة، وبسرعة، حتى لا يؤثر على العلاقات الجيدة مع الإمارات.

    يشار إلى أن الإمارات والبحرين قد وقعتا اتفاق سلام مع إسرائيل، في الخامس عشر من سبتمبر/ أيلول من العام الماضي، برعاية الرئيس السابق، دونالد ترامب، في البيت الأبيض.

    انظر أيضا:

    مفاجأة... "هجمات مدمرة" من إيران ضد هدف إسرائيلي حساس في الإمارات
    بومبيو: صفقة "إف-35" كانت شرطا لإتمام التطبيع بين الإمارات وإسرائيل
    سفير الهندي في أبوظبي: لدى الإمارات الكثير لتتعلمه من إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook