17:36 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قالت وكالات إنسانية أممية، إنها تمكنت للمرة الأولى منذ 10 سنوات، من الوصول إلى المناطق المتضررة من النزاع بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة.

    الخرطوم- سبوتنيك. وأكد بيان مشترك للوكالات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة، أنها "تمكنت من الوصول إلى المجتمعات المتضررة من النزاع في المناطق غير الحكومية الخمس، التي تسيطر عليها الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال، بقيادة عبد العزيز الحلو، في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق في السودان".

    ووفقا للبيان: "كانت هذه المناطق الخمس معزولة إلى حد كبير عن الدعم على مدى العقد الماضي؛ وتشير نتائج البعثات إلى أن الناس في حاجة ماسة إلى تحسن الأمن الغذائي والتعليم والصحة وخدمات المياه والصرف الصحي".

    ولم تتمكن الوكالات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة من الوصول أو تقديم المساعدة المنقذة للحياة لدعم الناس في المواقع الخمسة، منذ عام 2011، عندما اندلع الصراع، بين حكومة السودان، والحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال.

    ويوفر الحصول على إمكانية الوصول الإنساني إلى هذه المجتمعات فرصة حاسمة لتحسين الحياة، وإعادة بناء سبل كسب العيش، بحسب البيان.

    وتتواصل محادثات السلام بين حكومة السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان - قطاع الشمال، في جوبا بجنوب السودان.

    وكانت الوساطة، التي يمثلها جنوب السودان، سلمت وفد الحكومة المفاوض مسودة اتفاق صاغتها الحركة الشعبية، في وقت سابق من الشهر الجاري.

    وتأتي الجولة الحالية بعد توقيع إعلان المبادئ بين الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال، في آذار/مارس الماضي، بين رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، ورئيس الحركة الشعبية، على بروتوكول "إعلان مبادئ"؛ ينص على علمانية الدولة، ويمهد لبدء عملية التفاوض بين الطرفين.

    انظر أيضا:

    حشود عسكرية متبادلة بين السودان وإثيوبيا... ماذا يحدث في "الفشقة"؟
    السودان: الاتفاق القانوني والملزم بشأن سد النهضة مرتبط بمصالح مهمة ومباشرة للخرطوم
    السودان يزود الاتحاد الأفريقي بمعلومات إضافية حول سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook