19:14 GMT26 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    استقبل عبد الله حمدوك، رئيس وزراء السودان، في مكتبه اليوم الأحد، موسى فكي، رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، بحضور محمد بلعيش، رئيس مكتب الاتحاد الأفريقي في الخرطوم.

    ذكرت ذلك وكالة الأنباء السودانية "سونا"، مشيرة إلى أن الجانبين بحثا مجمل الأوضاع في السودان، وخاصة المسار الانتقالي وما تم إحرازه في العديد من المجالات وبصفة خاصة في قضايا السلام والتنمية الاقتصادية.

    كما استعرض الجانبان أزمة سد النهضة الإثيوبي، الذي قدم حمدوك شرحا بشأنه لرئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، وخاصة ما يتعلق بموقف السودان من هذه القضية.

    وأكد حمدوك لوفد الاتحاد الأفريقي أن ملف سد النهضة يجب أن يتم تناوله في إطار شامل يدعم التعاون والتكامل بين الدول الثلاث (إثيوبيا ومصر والسودان)، مشيرا إلى أن موقف السودان يؤكد على ضرورة التوصل لاتفاق قانوني، يحقق الالتزام فيما يتعلق بملء وتشغيل السد.

    وأكد أنه يجب أن يتم بصورة تمكن السودان من تنظيم مشروعاته التنموية، حتى لا يتعرض لأضرار، بينما أكد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي على دعم للسودان بشأن المرحلة الانتقالية، ومتابعة الاتحاد للمفاوضات الخاصة بسد النهضة، وعرض مساعدة المفوضية في دعم جهود رئيس الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي، التي يقودها رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية فيليكس تشيسيكدي.

    وبدأت إثيوبيا بناء "سد النهضة" على النيل الأزرق منذ عام 2011 لتوليد الكهرباء، بينما تخشى مصر من تأثيره على حصتها المائية، ويخشى السودان من تأثيره على السدود السودانية، ومنذ ذلك الحين لم يتم التوصل لاتفاق ملزم بين إثيوبيا ودولتي المصب مصر والسودان.

    إنفوجرافيك
    © Sputnik
    سد النهضة.. آمال إثيوبيا ومخاوف مصر

    انظر أيضا:

    السودان يزود الاتحاد الأفريقي بمعلومات إضافية حول سد النهضة
    بيان مصري شديد اللهجة بشأن موقف إثيوبيا من سد النهضة
    الجامعة العربية تكشف عن تحركاتها داخل مجلس الأمن بشأن سد النهضة
    الاتحاد الأفريقي يعرض المساعدة في حل أزمة سد النهضة
    بحث يكشف طريقة حل أزمة "سد النهضة" بـ "الموازنة المتعاكسة" وعن 5 مكاسب أحدها للسد العالي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook