13:46 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    أعلنت إسرائيل، اليوم الثلاثاء، اندلاع 10 حرائق في مستوطنات ما يسمى بغلاف غزة، نتيجة إطلاق لبالونات حارقة من القطاع احتجاجا على مسيرة ينظمها مستوطنون في القدس الشرقية في وقت لاحق اليوم.

    وأشارت قناة "كان" الرسمية إلى أن السلطات الإسرائيلية المعنية أكدت أن تلك الحرائق تم تنفيذها بواسطة البالونات الحارقة المعبأة بغاز خفيف والتي يطلقها فلسطينيون من قطاع غزة، وتحتوي مواد مشتعلة أو متفجرة.

    وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء، أصيب فتى فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي مواجهات اندلعت قرب السياج الحدود.

    وأضافت القناة أن الجيش الإسرائيلي يستعد لاحتمال اندلاع "أعمال شغب" على خلفية "مسيرة الأعلام" المقرر انطلاقها مساء اليوم.

    وأوضحت أن الجيش يستعد لسيناريوهات اندلاع مواجهات في الضفة الغربية وفي المدن العربية والمختلطة داخل إسرائيل وعلى حدود قطاع غزة.

    وأخلت الشرطة الإسرائيلية جميع الفلسطينيين في ساحة باب العامود أحد أبواب البلدة القديمة بالقدس الشرقية، حيث ينوي المستوطنون أداء حفل راقص بالأعلام الإسرائيلية داخل الساحة، الأمر الذي قد يشعل الأوضاع مجددا بالقدس والضفة الغربية وقطاع غزة، وحتى في المدن العربية بالداخل الإسرائيلي، بحسب مراقبين.

    وأمس الإثنين، قالت حركة "حماس" على لسان المتحدث باسمها عبد اللطيف القانوع إلى إن"مسيرة الأعلام صاعق انفجار لمعركة جديدة للدفاع عن القدس والمسجد الأقصى"، داعية المقدسيين والفلسطينيين داخل إسرائيل إلى "الاستنفار وتصديهم لقطعان المستوطنين بمختلف الوسائل والأدوات".

    ووافقت الحكومة الإسرائيلية الجديدة، أمس الإثنين على تنظيم المسيرة التي تم نشر 2000 شرطي لتأمينها، وذلك بعد تقييم للوضع أجراه وزير الأمن الداخلي "عومر بارليف" مع قادة أجهزة الأمن.

    فيما كشفت قناة "كان" عن تكثيف الجيش الإسرائيلي من نشر منظومة القبة الحديدة بمناطق جنوب ووسط إسرائيل تحسبا لإطلاق الصواريخ من غزة.

    انظر أيضا:

    رغم التحذيرات... لماذا تصر إسرائيل على "مسيرة الأعلام" وما آثارها على الهدنة مع فلسطين؟
    إسرائيل.. "مسيرة الأعلام" تمر الثلاثاء عبر باب العامود بالقدس الشرقية
    إعلام: حماس ترد على "مسيرة الأعلام" بطرق مختلفة
    إسرائيل توافق على خروج "مسيرة الأعلام" في القدس وتبدي استعدادها لأي أعمال عنف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook