23:44 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أطلقت إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة المصرية، واللواء شريف فهمى بشارة محافظ الإسماعيلية، والفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس فعاليات الدورة 22 من مهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي للأفلام التسجيلية والروائية القصيرة.

    وينظم المهرجان المركز القومي للسينما، برئاسة محمد الباسوسي، خلال الفترة من 16 وحتى 21 يونيو/حزيران الجاري، ويتولي رئاسته الناقد السينمائي عصام زكريا، فيما أخرج حفل الافتتاح الفنان هشام عطوة، وذلك بحضور الفنان خالد جلال، رئيس قطاع الإنتاج الثقافي المصري، وخالد عبد الجليل مستشار وزير الثقافة لشئون السينما.

    وفي بيان حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، وخلال كلمتها، قالت عبد الدايم، إنه يغمرنى اليوم شعور بالسعادة، ونحن نحتفل بانعقاد الدورة الثانية والعشرين من مهرجان الإسماعيلية الدولى للأفلام التسجيلية والقصيرة، والتي تجسد الإصرار على استئناف الحياة بصورة طبيعية وتجاوز جائحة كورونا.

    وأضافت أن مدينة الإسماعيلية تعد رمزا للأمل وأيقونة المقاومة وصناعة المستقبل، معلنة من على أرضها افتتاح هذه الدورة من المهرجان، لتؤكد للعالم أن الفنون بأنواعها وسيلة للتواصل وبث التفاؤل بين الأفراد والجماعات، مشيرة إلى أن الأفلام التسجيلية والقصيرة تأتي لتعكس وبعمق هموم الإنسان وأسئلته الرئيسية، فالمجال السينمائى يحمل الإنسان في رحلة دائمة لاكتشاف الحقائق وإلقاء الضوء على الأحلام والطموحات وطرح القضايا سعيا للتغلب عليها.

    وذكرت وزيرة الثقافة المصرية أنه خلال هذه الدورة الاستثنائية من المهرجان يترسخ الإيمان بالدور الذي تلعبه القوى الناعمة فى تحقيق التقارب بين الشعوب والثقافات، خاصة مع تواجد كوكبة من صناع السينما من جميع أنحاء العالم، ليتأكد عاما بعد عام رسالة مصر على مر التاريخ، باعتبارها ممرا للسلام ومعبرا للمحبة وجسرا للتواصل بين كل شعوب العالم.

    وقالت إيناس عبد الدايم، إنه "من دواعي الفخر أن تكون روسيا ضيف شرف المهرجان، تنفيذا لتوجيهات عبد الفتاح السيسى، الرئيس المصري، بتفعيل أوجه التعاون الثقافي بين البلدين، وحرص وزارة الثقافة على تنفيذ خطة أنشطتها ضمن عام التبادل الإنسانى بين البلدين".

    وفي ختام كلمتها وجهت التحية لكل ضيوف مصر، وقدمت الشكر لكل القائمين على المهرجان، والذين بذلوا جهودا ضخمة للخروج بهذه الدورة بالشكل اللائق بمصر وحضارتها العريقة. 

    وقامت وزيرة الثقافة ورئيس المركز القومي للسينما ورئيس المهرجان بتكريم اسم فنانة التحريك ورائدة الرسوم المتحركة، المخرجة فايزة حسين، والتي رحلت عن عالمنا قبل ثلاثة أسابيع، وتسلم التكريم أبناها سامح وتامر الشرقاوي، والناقد الكبير كمال رمزي، واسم الفنانة الراحلة رجاء الجداوي، وتسلمتها نجلتها أميرة مختار، كما كرمت وزيرة الثقافة، الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، واللواء شريف فهمي بشارة، محافظ الإسماعيلية، بإهدائهما درع المهرجان، فيما أهداها المحافظ درعا تذكاريا تقديرا لجهودها في نشر الإبداع بمختلف ربوع مصر. 

    ومن جانبه، رحب محافظ الإسماعيلية بالحضور وضيوف المهرجان على أرض مدينة الإسماعيلية مدينة البطولات، موضحا أن المهرجان ينعقد بعد توقفه العام الماضى، نتيجة جائحة كورونا، أن مصر كانت رائدة وسباقة لدول العالم في العودة للحياة طبيعية، مؤكدا أن المهرجان يحمل عدد من الرسائل الإيجابية التى يوجهها للعالم، كما أنه أصبح يمثل أحد صور التواصل مع دول العالم، وله مكانة بين المحافل الدولية، مشيرا إلى أنه من حسن الطالع أن يتواكب انعقاد هذه الدورة مع الاحتفالات بثورة 30 يونيو/حزيران، التي غيرت وجه مصر. 

    مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والروائية القصيرة
    © Sputnik . Mohamed Hemedah
    مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والروائية القصيرة

    وقال رئيس المهرجان أن المهرجان نجح فى تجاوز العديد من التحديات وتكاتف الجميع طوال عامين لإتمام انعقاد هذه الدورة، موجها الشكر لوزيرة الثقافة لدعمها حتى خروج الدورة إلى النور.

    وأقيم حفل الافتتاح على شاطئ قناة السويس، بأحد الفنادق الكبرى بمحافظة الإسماعيلية، حيث تم تجهيز مسرح مفتوح يتسع لـ500 فرد، تطبيقا للإجراءات الاحترازية، وحرصا على السلامة العامة، وبدأ بالسلام الوطني، وبأغنية "أرض الحرية"، ثم تم عرض لقطات تعريفية مجمعة الأفلام المشاركة بالمهرجان ومسابقاته المتعددة، وعرض فيلم الافتتاح السويسري "فرح". 

    وتدور أحداثه في "80 دقيقة" حيث يرسم صورة للقاهرة الحديثة والمجتمع الذي يجب أن يواجه فيه جيل اليوم، وضغط التقاليد الراسخة والاضطرابات الثقافية والاقتصادية التي تجبر المجتمع على إعادة اكتشاف نفسه، من خلال ثلاثة أزواج مختلفين إجتماعياً وثقافياً ودينياً.

    ويذكر أن لجنة تحكيم الفيلم التسجيلي الطويل والقصير، تضم المخرجة الإماراتية، نجوم الغانم، والمخرج والمنتج السينمائى ديان بيتروفيتش، والمخرجة المصرية هالة خليل، والمخرج العراقى الفرنسي عباس فاضل، وتضم لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الروائى والتحريك فنان الرسوم المتحركة، وكاتب السيناريو توماس ويلز، والسيناريست المصرى تامر حبيب، والمخرج المغربى عبد الإله الجوهري، والروسية إيلينا كورسيفا، والمنتج والمخرج بنيامين كورتيشي من مقدونيا.

    انظر أيضا:

    كارلوس ساورا يفتتح مهرجان الإسماعيلية بفيلم "ما وراء الفلامنكو"
    وزيرة الثقافة المصرية: النشاطات في مصر لم تتوقف... والأماكن المفتوحة "كلمة السر"
    مدير المركز الثقافي الروسي في مصر: عام التبادل الإنساني بين موسكو والقاهرة يمثل أهمية كبيرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook