21:01 GMT01 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الكاتب والمحلل السياسي والبرلماني الإسرائيلي السابق، إيلي نيسان، إن حكومة بينيت لن تستطيع تقديم تنازلات فيما يتعلق بترسيم الحدود مع لبنان.

    وبحسب تصريحاته لراديو "سبوتنيك"، أكد نيسان أن ما أثارته وزيرة الطاقة الإسرائيلية عن استعداد تل أبيب للنظر في "حلول إبداعية" لإنهاء الأزمة لن تؤدي إلى نتيجة.

    وأوضح أن "حكومة بينت لن تتنازل عن المدخرات الموجودة في البحر المتوسط كما يريد حزب الله، الذي وضع شروطا غير مقبولة لإسرائيل، دون أن يعبأ بالوضع الاقتصادي المتدهور في لبنان"، على حد قوله.

    وتابع  أن "حزب الله يقترح أن يستورد لبنان النفط من إيران في حين تستولي إيران على ما تبقى من لبنان"، مؤكدا أن "الحكومة اللبنانية هي من يجب أن تقرر مصالح لبنان في هذا الملف".

    وأكد أن "المصالح الأمنية في إسرائيل ليست منوطة بحكومة بعينها، سواء حكومة ليكود أو الحكومة اليمنية برئاسة بينيت، لذا فلن يكون موقف هذه الحكومة مختلفا عن سابقتها"، لافتا إلى أن "بينيت أيضا ينتمي لليمين لهذا لن تتنازل إسرائيل عن مصالحها الأمنية".

    وتوقع نيسان أن "تتواصل الاجتماعات حول ترسيم الحدود بين البلدين، معربا عن اعتقاده أن هذه الاجتماعات لن تسفر عن أية حلول".

    وكانت الحكومة الإسرائيلية الجديدة أكدت انفتاحها على أية "حلول إبداعية"، لانهاء ملف ترسيم الحدود البحرية مع لبنان.

    وأكدت وزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين الحرار، خلال لقاءها الوسيط الأمريكي جون ديروشير، "الأهمية القصوى" للمحادثات غير المباشرة بين إسرائيل ولبنان حول ترسيم الحدود البحرية.

    انظر أيضا:

    "اليونيفيل": على لبنان وإسرائيل ممارسة أقصى درجات ضبط النفس
    الجيش الإسرائيلي: إطلاق 6 صواريخ من لبنان تجاه إسرائيل وانطلاق صفارات الإنذار
    بعد إطلاق الصواريخ من لبنان.. إسرائيل تتخذ قرارا عاجلا بشأن المنطقة الشمالية لبلادها
    قصف مدفعي للجيش الإسرائيلي على منطقة مزارع شبعا جنوبي لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook