10:47 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية اليمني، أحمد عوض بن مبارك، اليوم الخميس، التزام حكومته بمسار السلام ودعمها للجهود الأممية والإقليمية والدولية من أجل التوصل إلى حل سلمي شامل ومستدام، يوقف الحرب المستمرة في البلد منذ 7 أعوام، لافتًا إلى أن رفض جماعة "أنصار الله" المبادرة السعودية والمقترحات الدولية، واستمرارهم بالتصعيد في مدينة مأرب يؤكد "عدم جديتهم في السلام".

    القاهرة - سبوتنيك. وقال ابن مبارك خلال لقائه في الرياض سفير المملكة المتحدة لدى اليمن مايكل آرون، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبثُ من الرياض، إن "رفض الحوثيين للمبادرة المطروحة إلى جانب استمرار تصعيدهم وتحشيدهم العسكري في محافظتي مأرب وحجة يؤكد عدم جديتهم في السلام وارتهان قرارهم بالنظام الإيراني ومشروعه التخريبي في المنطقة".

    ودعا وزير الخارجية اليمني إلى "مواصلة الضغط على الحوثيين لحل مشكلة خزان صافر النفطي العائم بشكل فوري"، متهماً الحوثيين بـ"المماطلة والمراوغة وعدم سماحهم للفريق الفني التابع للأمم المتحدة بالوصول إلى الخزان"، محذراً من "المخاطر المحدقة بالوضع القائم للخزان الذي يهدد بحدوث كارثة بيئية واقتصادية وانسانية على اليمن والمنطقة".

    وأكد "أهمية استكمال تنفيذ اتفاق الرياض (الموقع بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019)، والعمل على توحيد الجهود الوطنية لمواجهة الحوثيين، وضمان ممارسة الحكومة لمهامها وواجباتها في تثبيت دعائم الأمن والاستقرار وتحسين الأوضاع والخدمات العامة في المناطق المحررة".

    من جانبه، جدد السفير البريطاني موقف بلاده الثابت تجاه اليمن ووقوفها مع وحدته وسيادته وسلامة أراضيه، ودعمها للجهود الرامية لتحقيق السلام وإعادة الأمن والاستقرار.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook