17:23 GMT03 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، عبد المجيد الزار، بأنه يرى ضرورة بقاء حكومة بلاده الحالية رغم الاختلاف معها في وجهات النظر.

    ونقلت قناة "نسمة" التونسية عن الزار قوله: "رغم الاختلاف في وجهات النظر فإن ثقتنا في الحكومة مستمرة"، كما دعا رئاسة الجمهورية التونسية إلى التوافق مع البرلمان ومع الحكومة.

    جاءت تصريحات الزار على هامش اجتماع المكتب التنفيذي الموسع للاتحاد في الحمامات، والذي أضاف فيه "نحن لا نتهجم على الحكومة لأنه من المفروض أن تكون كل حلقات الحكم متضامنة ومتكاتفة وهذا ما ندعو إليه".

    وحث رئيس المنظمة الفلاحية كل المنظمات على التعامل مع الحكومة بمبدأ الثقة حتى تتمكن من العمل، مشيرا إلى أنه "إذا وصلنا إلى قناعة بأن عهدة هذه الحكومة قد انتهت فيجب أن يكون ذلك بطرق قانونية ليس يالحديث هنا وهناك لأن ذلك لن يسهم في إرباك وإحباط وهدم عزائم الفاعلين وتونس ليست في حاجة إلى ذلك".

     وفي وقت سابق، أكد الأمين العام لاتحاد الشغل في تونس نور الدين الطبوبي، أن "رئيس الجمهورية قيس سعيد أبلغه في اللقاء الأخير أنه يقبل بإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة"، ويرغب في "استفتاء الشعب حول النظام السياسي برمته وإضفاء تعديلات على دستور 1959".

    وقال الطبوبي، في حوار مع "قناة الحوار" التونسية، إن "رئيس الجمهورية قيس سعيد لم يتحدث معه فقط عن الذهاب إلى انتخابات تشريعية مبكرة بل أيضا عن انتخابات رئاسية، وذلك فور الانتهاء من تنظيم استفتاء شعبي على تغيير النظام السياسي".

    وكان الاتحاد العام للشغل التونسي سحب دعوته للرئيس قيس سعيد للمشاركة بالحوار الوطني في البلاد، بعدما أعلن، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، مبادرة تنص على إطلاق حوار وطني يضم كل الجهات الوطنية والسياسية "لإيجاد حلول سياسية واقتصادية واجتماعية للوضع الراهن في البلاد".

    انظر أيضا:

    الحكومة التونسية تقاضي النائبة عبير موسي لتهجمها على أحد الوزراء
    اتحاد عمال تونس يدعو الحكومة إلى زيادة الحد الأدنى للأجور
    غضب تونسي بسبب رفع أسعار الاستهلاك والخدمات ومطالب برحيل الحكومة
    اتحاد الشغل التونسي يحذر الحكومة من "انفجارات اجتماعية كبرى"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook