23:22 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يزور وفد مصري برئاسة وزير الموارد المائية والري، محمد عبد العاطي، جنوب السودان لبحث قضية سد النهضة الإثيوبي.

    وذكر موقع "مصراوي" أن عبد العاطي غادر مطار القاهرة الدولي، اليوم الاثنين، على رأس وفد إلى جوبا في زيارة إلى جنوب السودان، يبحث خلالها دعم التعاون بين مصر وجنوب السودان في مجالات المياه المختلفة، بالاضافة إلى بحث تطورات ملف سد النهضة الإثيوبي.

    وأفادت مصادر في مطار القاهرة بأن وزير الموارد المائية والري المصري سيلتقي خلال زيارته مع عدد من كبار المسؤولين والشخصيات، من بينهم نظيره الجنوب سوداني لبحث عدد من القضايا من بينها المشروعات التي تنفذها مصر فى مجالات المياه بجنوب السودان.

    وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، مساء السبت الماضي، إن جميع أعضاء الجامعة العربية أعربوا خلال الاجتماع غير العادي الذي عقد في الدوحة، عن تضامن كامل مع مصر والسودان في قضية سد النهضة "نظرا لعدالة القضية وحفاظا على الحقوق المائية للدولتين".

    وأضاف شكري في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته الليبية نجلاء المنقوش بالعاصمة المصرية القاهرة، إن مصر والسودان بذلا على مدار 10 سنوات جهدا متواصلا بهدف التوصل إلى اتفاق منصف وعادل يتيح لإثيوبيا الاستفادة من النيل في التنمية مع عدم الإضرار الجسيم بمصلحة مصر والسودان.

    وتابع  "قرار الدول العربية واضح بدعم مصر والسودان والحفاظ على حقوقهما المائية، وارتباط ذلك بشكل وثيق بالأمن القومي العربي" موضحا أنه يأمل أن تحفز هذه الرسالة إثيوبيا للتوصل إلى اتفاق ملزم بشان سد النهضة.

    من جهتها، أكدت وزارة الخارجية الإثيوبية، أن الملء الثاني لخزان سد النهضة سيتم في موعده شهر يوليو/تموز المقبل، وشددت على التزامها بإعلان المبادئ، معربة عن رفضها للقرارات الصادرة عن اجتماع مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري بشأن أزمة سد النهضة.

     

    انظر أيضا:

    الجيش الأمريكي يعرب عن قلقه من "سد النهضة" ويشيد بسلوك مصر
    روسيا ومصر تبحثان القضية الفلسطينية وأزمة سد النهضة
    إثيوبيا: مصر ترفض العدالة وتستخدم كل قوتها لتعطيل بناء سد النهضة
    إثيوبيا تعلن عن سلاحها الجديد لمواجهة "ضغوط غير مسبوقة بسبب بناء سد النهضة"
    بعد تصريحات ماكينزي... هل تضغط أمريكا على إثيوبيا لحل أزمة سد النهضة؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook