19:50 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 13
    تابعنا عبر

    هدد وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، بعدم السماح بتحسين الوضع الاقتصادي في قطاع غزة من دون استعادة جثتي الجنديين وإسرائيليين اثنين محتجزين في القطاع منذ نحو 7 سنوات.

    القدس– سبوتنيك. وقال غانتس، خلال اجتماع كتلة "أزرق أبيض" في الكنيست، اليوم الاثنين، إنه "من دون [عودة] الأبناء، غزة لن تُرمم اقتصاديا".

    وأضاف غانتس أن هناك مصلحة إسرائيلية على المستويات الأمنية والصحية والسياسية بأن يحصل الفلسطينيون على جرعات التطعيم ضد كورونا، وأنه شخصيا يرى في السلطة  الفلسطينية عامل اعتدال.

    وأردف بالقول: "سنفعل كل شيء كي نتقدم للتعاون مع السلطة الفلسطينية، والتي أراها العنصر المعتدل والممثل للفلسطينيين في المنطقة، بدعم هام من المصريين وأيضا بشأن قطاع غزة".

    وتحتجز حركة "حماس" منذ الحرب على قطاع غزة عام 2014، جثماني الجنديين الإسرائيليين هدار غولدين، وأورون شاؤول، بالإضافة إلى إسرائيليين اثنين أحدهما من أصل إثيوبي هو إبراهام منغستو، والآخر من أصل عربي يدعى هشام السيد.

    وفي أعقاب اتفاق تهدئة جرى التوصل إليه برعاية مصرية بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة أنهى 11 يوما من تبادل لإطلاق النار راح ضحيته أكثر من 240 فلسطينيا، و13 من الجانب الإسرائيلي فضلا عن دمار واسع لحق بقطاع غزة، نشطت محادثات لتبادل الأسيرين ورفات الجنديين مقابل 1111 فلسطينيا في السجون الإسرائيلية.

    وتسعى القاهرة، التي تستضيف محادثات غير مباشرة لتبادل الأسرى، لتقريب رؤى الجانبين لإنجاز الصفقة، إذ تربط إسرائيل إعادة إعمار غزة بعودة الأسيرين ورفات الجنديين، فيما ترفض الفصائل الفلسطينية في القطاع ربط الموضوعين.

    انظر أيضا:

    إسرائيل تسمح بتصدير المنتجات الزراعية من قطاع غزة
    خيمة تأوي عائلة فلسطينية بين ركام منزلها المدمر في قطاع غزة
    السنوار: لقاؤنا مع المنسق الأممي كان سيئا ولا يحمل بوادر لحل أزمة غزة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook