03:52 GMT31 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قررت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة تأجيل فتح الطريق الساحلية الرابطة بين شرقي البلاد وغربها، بعد ساعات من إعلان السلطات المؤقتة في البلاد الشروع في فتحها كأحد متطلبات إنهاء الانقسام التي ينادي بها المجتمع الدولي.

    بنغازي - سبوتنيك. وقال بيان للجنة التي انعقدت في مدينة سرت، "إن الطريق بحاجة إلى إصلاحات، وتواصلنا مع لجنة مختصة أبدت استعدادها للتنفيذ السريع للأعمال، واللجنة ستتابع سير العمل والإشراف عليه".

    وبينت اللجنة أنها "سمحت بدخول المعدات والتجهيزات الخاصة بنقاط تفتيش الأجهزة الأمنية".

    وقالت إنها "مستمرة في أعمالها واجتماعاتها لحين انتهاء صيانة الطريق وفتحه خلال أيام قليلة".

    وقبل يومين ظهر رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، عبد الحميد الدبيبة، وهو يقود جرافة معلنا بدء عملية فتح الطريق الساحلي ويشارك في عملية إزالة السواتر الفاصلة بين الجانبين.

    ويبلغ طول الطريق الرابط بين شرق ليبيا وغربها والذي تم إغلاقه منذ أكثر من عامين بسبب الصراع المسلح في البلاد 1.8 ألف كم.

    وفي وقت سابق اليوم، أعلن الدبيبة فتح الطريق الساحلي، معتبرا أنها "خطوة جديدة في البناء والاستقرار والوحدة" في ليبيا.

    وقال الدبيبة، في تغريدة على "تويتر"، يوم الأحد: "اليوم سنطوي صفحة من معاناة الشعب الليبي، نخطو  خطوة جديدة في البناء والاستقرار والوحدة، تحية تقدير لكل الجهود المخلصة التي نعيش نتائجها اليوم بفتح الطريق الساحلي، معا للبناء والعمل من أجل نماء الوطن وازدهاره".

     

    انظر أيضا:

    حكومة الدبيبة تعلن فتح الطريق الساحلي وسط نفي الجيش الليبي... باسيل يعلن تمسك حزبه تكليف الحريري
    فتح الطريق الساحلي خطوة نحو انتخابات ليبيا... ونواب يؤكدون ضرورة استثمارها
    ليبيا... فيديو للدبيبة يقود جرافة خلال فتح الطريق الساحلي يثير تفاعلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook