05:59 GMT27 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أصدرت وزارة الخارجية الألمانية بيانا قبل ساعات من انطلاق مؤتمر برلين 2، مؤكدة أن المؤتمر الأول حول ليبيا، الذي عقد قبل عام ونصف العام، عمل على تمهيد المسرح الليبي لعملية سياسية داخلية تحت رعاية الأمم المتحدة.

    وذكر المركز الألماني للإعلام التابع لوزارة الخارجية الألمانية، في بيان توضيحي عن المؤتمر، أن الوضع في ليبيا تحسن بشكل ملموس بعد عام ونصف العام من مؤتمر برلين الأول، مشيرًا إلى أن وقف إطلاق النار ساري المفعول منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2020، ويتم تنفيذه خطوة بخطوة، كما تم تكليف الحكومة المؤقتة بالإعداد للانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

    وتابع: "الآن وقد تم رفع الحصار عن آبار النفط الليبية، ويتلقى السكان الدعم المطلوب بشكل عاجل، كما عادت قطاعات أخرى من الاقتصاد إلى مسارها الصحيح، تواصل الحكومة الاتحادية دعمها لتحقيق الاستقرار على المدى الطويل في ليبيا من خلال مؤتمر برلين الثاني".

    وأضاف البيان، أن "خطر تجدد زعزعة الاستقرار في ليبيا لا يزال قائماً، بسبب وجود المقاتلين والمرتزقة الأجانب في البلاد، بالإضافة إلى التحضير للانتخابات وتنفيذ وقف إطلاق النار"، مؤكدًا أن "حكومة الوحدة المؤقتة تواجه تحديات ضخمة، على سبيل المثال، إيصال الإمدادات إلى السكان، والمضي قدماً في الانتعاش الاقتصادي ومكافحة جائحة "كورونا".

    يذكر أن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، دعوا المشاركين في عملية برلين إلى مؤتمر برلين الثاني حول ليبيا، من أجل تأمين الإنجازات التي تحققت في الأشهر الأخيرة ودعم الدعم الدولي لتحقيق الاستقرار على المدى الطويل.

    وبين البيان، أن هناك قضيتين أساسيتين للنقاش في "برلين2"،

    وهما "تنفيذ خارطة الطريق السياسية التي اعتمدها منتدى الحوار السياسي للفترة التي تسبق الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر 2021، واستكمال تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في أكتوبر 2020، بما في ذلك انسحاب رحيل المقاتلين الأجانب".

    وأشار إلى أن هناك موضوع آخر على جانب من الأهمية وهو دمج قوات الأمن الليبية بهدف تعزيز احتكار الحكومة المؤقتة لاستخدام القوة.

    واختتم البيان، بالتأكيد على أن المؤتمر يمثل بداية مرحلة جديدة من عملية برلين تشارك فيها الحكومة المؤقتة في المحادثات، على عكس يناير/ كانون الثاني 2020م، عندما تحدث المؤتمر عن ليبيا، فإنهم يتحدثون الآن مع القادة الليبيين، ويمثل حكومة الوحدة المؤقتة رئيسها عبدالحميد الدبيبة ووزيرة الخارجية نجلاء المنقوش.

    وكانت ألمانيا، أعلنت أنها ستنظم بمشاركة الأمم المتحدة مؤتمرا بشأن ليبيا في العاصمة برلين اليوم الأربعاء 23 يونيو/ حزيران الجاري، مؤكدة أن الحكومة الانتقالية في ليبيا ستشارك لأول مرة في محادثات برلين التي بدأت بمؤتمر في يناير/ كانون الثاني 2020.

    © Sputnik
    ليبيا.. ما تطورات الأزمة عقب مؤتمر برلين؟

    انظر أيضا:

    الدبيبة يلتقي وزير الخارجية التركي على هامش "برلين 2"
    مجلس الوزراء الألماني يعلن عن مفاوضات مغلقة بين برلين وواشنطن بشأن العقوبات ضد "التيار الشمالي 2"
    برلين تبلغ واشنطن رفضها للعقوبات ضد "التيار الشمالي-2"
    وزير الخارجية المصري يتوجه إلى ألمانيا للمشاركة في مؤتمر "برلين 2" حول ليبيا
    تنظمه ألمانيا والأمم المتحدة... انطلاق "برلين 2" حول ليبيا في 23 يونيو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook