05:17 GMT26 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، إن بلاده كانت على حافة حرب أهلية أو حرب بين قوتين مهمتين في المنطقة، مشيرا إلى أن حكومته واجهت تحديات كثيرة لكي تحافظ على دماء العراقيين.

    جاء ذلك خلال مقابلة رئيس الوزراء العراقي مع قناة "العراقية" الإخبارية اليوم الخميس.

    وأضاف الكاظمي أن "عمر حكومته عام واحدة فقط، واجهت خلالها العديد من التحديات والمحاولات لعرقلة أي خطوات للإصلاح".

    وتابع "كانت سنة صعبة لكن العراق والعراقيين يستحقون التضحية، طموحنا أكبر مما قمنا به من إجراءات في محاولة الاصلاح الأمني والاقتصادي".

    وأكد أن "حكومته كانت حاسمة واتخذت قرارات جريئة، مشيرا إلى أن العراق بحاجة إلى إعادة بناء الدولة وعودته لوضعه الطبيعي".

    وأوضح أن "الحكومة جاءت في ظل ظروف صعبة، توتر أمني، توتر إقليمي ودولي، إنهيار بأسعار النفط وعدم وجود موازنة لعام 2020، مع كل هذا نجحنا بتوفير الأمن ومحاربة داعش وتنفيذ أكثر من 30 ألف مذكرة اعتقال ضد جماعات الجريمة المنظمة والسلاح المنفلت وجماعات المخدرات".

    وأشار إلى أن العراق كان على حافة حرب أهلية بسبب الصدام مع المسلحين.

    ورأى أيضا أن مواجهة كانت محتملة بين واشنطن وطهران في العراق إبان إدارة الرئيس دونالد ترامب، مشيرا إلى أن هناك توترا يريد أن يجعل العراق ساحة للصراع بين الدول.

    انظر أيضا:

    تحذير للكاظمي من سيطرة الدعاية الانتخابية على المؤسسات الحكومية
    ماذا حققت حكومة الكاظمي بعد عام في السلطة... خبراء يعلقون
    "الدفاع العراقية" تكشف حقيقة سحب الكاظمي المناصب الأمنية من وزيرها
    الكاظمي: حضرنا كل مستلزمات إجراء الانتخابات المبكرة في موعدها
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook