13:21 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    صرح السفير الإيراني في سوريا مهدي سبحاني، أن إيران وروسيا وقفتا إلى جانب سوريا خلال الحرب، وبالتالي فإنهما ستحصلان على الحصة الأكبر في إعادة الإعمار.

    دمشق - سبوتنيك. جاء هذا في تصريحات لـ "سبوتنيك" على هامش مشاركة بلاده في معرض "بيلدكس" للبناء الذي افتتح في دمشق اليوم الخميس.

    وقال سبحاني: "خلال الشهرين الماضيين أقيمت ثلاث معارض شاركت في جميعها الشركات الإيرانية بمشاركة واسعة من ضمنها هذا المعرض الذي تشارك فيه 27 شركة ايرانية مختصة في قطاع الانشاء بكل مجالاته".

    وأضاف أن: "الشركات الإيرانية تهدف من خلال هذه المشاركة إلى بناء جسور تواصل بينها وبين نظرائها في سوريا بغية تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين وتطويره، وكذلك أداء دور فعال في مرحلة ما بعد الحرب في إعادة الإعمار في سوريا".

    وفيما يتعلق بتصريحات معاون وزير الطرق الإيراني محمود محمود زادة بعد زيارته الأخيرة إلى سوريا حول مشاركة الشركات الإيرانية بعملية إعادة الإعمار في سوريا قال سبحاني: "من الطبيعي أن الدول الصديقة لسوريا والتي وقفت إلى جانبها أن تحظى بالأولوية خلال مرحلة إعادة الاعمار ومن جهة أخرى الدول والشركات التي تقدم أداء أفضل في سوريا بإمكانها أن تحقق نجاحا أكبر وأن تضمن لنفسها فرصا أكبر".

    وأضاف: "إيران وروسيا وقفتا إلى جانب سوريا حكومة وشعبا خلال حربها ضد الإرهاب ولاشك في أن الدولتين ستحظيان بالدور الأكبر خلال مرحلة ما بعد الحرب وإعادة الإعمار ويجب أن لا ننسى أن أعداء سوريا يسعون في مرحلة إعادة الاعمار إلى تحقيق أهداف فشلوا في تحقيقها خلال مرحلة الحرب ونحن متأكدون من أن الحكومة السورية واعية جدا لهذه المخططات وأؤكد أننا وقفنا إلى جانب سوريا خلال حربها ضد الإرهاب وسنبقى ونظل إلى جانبها خلال هذه المرحلة".

    انظر أيضا:

    فلسطيني يضرب عن الطعام في قلب دمشق: "لا للاحتلال... هذه الأرض لنا"
    مصدر مطلع لـ"سبوتنيك": نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف يصل إلى دمشق اليوم ويلتقي الأسد
    موسكو: التواجد العسكري الأمريكي في سوريا غير شرعي لعدم حصوله على إذن دمشق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook