03:19 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 23
    تابعنا عبر

    شدد المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيموثي ليندركينغ، اليوم الخميس، على أن وقف إطلاق النار الشامل هو السبيل لمعالجة الأزمة الإنسانية في البلد الذي يمزقه الصراع منذ نحو 7 أعوام.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال ليندركينغ خلال ندوة عبر الإنترنت نظمها المجلس الوطني للعلاقات الأمريكية العربية، تحت عنوان "التركيز على الأزمة الإنسانية في اليمن": "السبيل الوحيد لمعالجة الأزمة الإنسانية هو وقف إطلاق نار شامل يقود إلى تسوية سياسية".

    وأضاف: "ثمة إجماع دولي على ضرورة إنهاء الصراع في اليمن لكن ما نحتاجه هو الالتزام بتحقيق ذلك".

    واعتبر المبعوث الأمريكي أن "استمرار هجوم الحوثيين على مأرب (شمال شرقي اليمن) يؤثر على فرص التوصل إلى تسوية سياسية"، داعيا المجتمع الدولي إلى "الضغط على الحوثيين لإيقاف العمليات الهجومية في مأرب".

    وحث ليندركينغ، المجتمع الدولي على "زيادة مساهمته في تمويل المساعدات ما لم ستبدأ البرامج الإنسانية في الإغلاق قريبا".

    وقال إن "الحوثيين لا يتحملون وحدهم مسؤولية العنف وإنما يتحمل التحالف جزءا منها".

    وبشأن اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، اعتبر المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، أن "الانخراط في اتفاق الرياض مشجع ويمكن أن يساهم في عودة الحكومة إلى عدن".

    ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات معارك عنيفة بين جماعة الحوثيين، وقوى متحالفة معها من جهة، وبين الجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دوليا مدعوما بتحالف عسكري عربي، تقوده السعودية من جهة أخرى لاستعادة مناطق شاسعة سيطرت عليها الجماعة بينها العاصمة صنعاء وسط البلاد في أواخر 2014.

    وأودى الصراع المستمر في اليمن وأسباب أخرى ذات صلة، بحياة 233 ألف شخص، في حين بات 80 بالمئة من السكان البالغ عددهم 30 مليون نسمة يعتمدون على المساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق ما أعلنته الأمم المتحدة في كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook