05:44 GMT03 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس الحكومة اللبنانية المستقيلة، حسان دياب، اليوم الجمعة عن موافقته إعطاء الاستثناء لتمويل استيراد المحروقات على تسعيرة 3900 ليرة لبنانية.

    وجاء هذا الإعلان من خلال بيان نشره المكتب الإعلامي لرئيس ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ ​حسان دياب​ قال فيه إنه "انطلاقا من مسؤولياته الوطنية، وبالتزامن مع إقرار ​البطاقة التمويلية​ في ​اللجان النيابية المشتركة​ تمهيدا لإقرارها في جلسة نيابية عامة الأسبوع المقبل، وبما ينسجم مع توجه دولة الرئيس الدكتورحسان دياب بهذا الخصوص، وفي سياق المساهمة بتخطي ​الأزمة​ التي تمر بها البلاد، والتي ستساعد في ضبط عملية شراء ​الدولار​ الأمريكي في السوق الموازية وفقا لما ورد في كتاب المديرية العامة لرئاسة الجمهورية​".

    وتابع البيان: "وبهدف تأمين ​المحروقات​ للمواطنين لفترة الثلاثة أشهر المقبلة، خصوصا وأننا على أبواب موسم صيفي سيسمح بزيادة قيمة العملات الصعبة التي ستأتي إلى ​لبنان​ مع قدوم المغتربين والسياح، مع ما يترتب على ذلك من نتائج إيجابية. وبالتوافق مع فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على صيغة جديدة، أعطى رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب صباح اليوم الموافقة الاستثنائية على اقتراح معالي وزير المالية بما يسمح بتأمين تمويل استيراد المحروقات على أساس تسعيرة 3900 ليرة لبنانية، بدلا من 1500 ليرة لبنانية للدولار الواحد، استنادا للمادة 91 من قانون النقد والتسليف".

    ويشكو القطاع الخاص من أن مصرف لبنان قلص بشكل حاد تمويله للسلع المشمولة بخطة الدعم، ومن أنه يؤخر فتح الاعتمادات بالعملة الأجنبية لشراء السلع الضرورية، بما في ذلك الوقود والدواء والمستلزمات الطبية، على أساس سعر الصرف الرسمي للدولار الأمريكي وهو 1510 ليرات لبنانية.

    الجدير بالذكر، أن العملة اللبنانية هوت، اليوم الخميس، إلى مستوى قياسي جديد مع وصول سعر صرف الدولار في السوق السوداء إلى 16 ألف ليرة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook