22:28 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، اليوم الاثنين 28 يونيو/حزيران، إن طهران سوف تبحث مسألة تصدير النفط إلى لبنان حال طلبت بيروت ذلك.

    طهران – سبوتنيك. ويأتي ذلك في وقت كرر فيه الأمين العام لـ"حزب الله"،  حسن نصر الله، إشارته إلى إمكانية أن يكون النفط الإيراني هو حل لأزمة الطاقة الحالية في لبنان.

    وقال خطيب زاده حول إمكانية تصدير النفط الإيراني إلى لبنان: "نقف إلى جانب لبنان حكومة وشعبا ولن نمنع أي مساعدة. هم يعرفون قدرات إيران في مجال التزويد بالطاقة، وسوف نبحث الموضوع بشكل جدي عندما يطلب منا ذلك".

    وبحسب موقع "النشرة" اللبناني، أكدت مصادر "وصفتها بالمطلعة"، أن ما نشرته السفارة الإيرانية عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" لا يعني وصول ناقلات النفط إلى لبنان.

    وبينما نفت المصادر وصول النفط أكدت أن تغريدة السفارة لا تعدو كونها رد سياسي على تصريحات السفيرة الأمريكية في لبنان دروثي شيا.

    وقد بدأت القصة بتصريحات للسفيرة الأمريكية في لبنان دروثي شيا أكدت فيها أن إيران تتطلع أن يكون لبنان دولة تابعة تتمكن من استغلالها لتنفيذ ما تريده، مؤكدة أن هناك حلولا أفضل بكثير من اللجوء إلى إيران.

    تصريحات شيا جاءت في معرض تعليقها على فكرة تفريغ النفط الإيراني في مرفأ بيروت، والذي أكدت أنه ليس حلاً بالفعل، مطالبة السلطات اللبنانية بالتخلص من "الفساد المستشري في قطاعي الطاقة والكهرباء"، لافتة إلى أن التخلص منه سيحل "نصف المشكلة على الفور".

    انظر أيضا:

    بعد مطالبه ببدء التنقيب عن النفط.. هل ينجح لبنان في استئناف مفاوضات ترسيم الحدود مع إسرائيل؟
    رئيس تجمع مستوردي النفط في لبنان: مخزون البنزين لا يكفي إلا لأسبوع
    لبنان يتلقى تأكيدا عراقيا بمضاعفة كمية النفط المقررة له من 500 ألف إلى مليون طن سنويا
    إعلام لبناني: تصريحات السفارة الإيرانية لا تعني وصول النفط إلى لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook