01:20 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يسعى العراق إلى مزيد من التعاون مع التحالف الدولي، الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية ضد الإرهاب، هذه المرة بالقضاء على التطرف والدفع بعجلة أعمار المدن التي دمرها تنظيم "داعش" الإرهابي، داعيا إلى إرسال مراقبين دوليين للانتخابات العراقية المقبلة.

    وصرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، لـ"سبوتنيك"، اليوم الأربعاء، قائلا: "يمكن القول في كل مرة يجتمع فيها التحالف الدولي يبحث أدوات وأساليب تكامل الجهود الدولية المشتركة بشأن مواجهة خطر الإرهاب، والعراق كان له دور كبير في هذا المجال وحقق نجاحا، لافتا وهناك دعم وإشادة كبيرة بمواقف الحكومة العراقية وهي تواجه ما تبقى من عصابات "داعش" الإرهابية".

    وتحدث الصحاف عن مشاركة وزير الخارجية، فؤاد حسين في الاجتماع الوزاري الموسع لدول التحالف الدولي الذي عقد في العاصمة الإيطالية روما، قائلا:

    "إن الوزير ألقى خلال الاجتماع بيان العراق وتضمنت كلمته الإشارة إلى الشكر والتثمين لكل الأطراف الدولية لدعم العراق لموجهة عصابات "داعش" الإرهابية، ذاكرا جهود صنوف القوات المسلحة العراقية من الجيش والشرطة وجهاز مكافحة الإرهاب والحشد الشعبي والمتطوعون من أبناء العشائر وقوات البيشمركة أشار إلى جهودهم الكبيرة والاستثنائية في مواجهة هذه العصابات التكفيرية".

    وأضاف الصحاف، أن الوزير ألمح خلال الاجتماع إلى ضرورة استكمال صفحات مواجهة أيديولوجيا التطرف والتكفير وأهمية استكمال الجهود المتعلقة تعزيز الأمن والاستقرار في المناطق الأكثر تضررا من "داعش".

    وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين
    © Sputnik . The Ministry of Foreign Affairs of the Russian Federation press service

    وأكمل، أن الوزير أكد على أهمية دفع عجلة الإعمار والاستثمار في هذه المناطق، منوها إلى أن الحكومة العراقية ماضية بتوفير البيئة الانتخابية المناسبة لتحقيق موسم انتخابي مبكر ونزيه وشفاف في خلال هذا العام وحسب التاريخ الذي أعلنت عنه.

    وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية العراقية، أن الوزير لفت إلى أن الحكومة طلبت إلى مجلس الأمن وأن يثني مراقبين دوليين على الانتخابات لتعزيز إجراءات الشفافية، ودعما لكل الخطوات التي تنحوها الحكومة باتجاه قناعة الناخبين العراقية بأهمية المشاركة في هذه العملية الانتخابية.

    وقال وزير الخارجية العراقية، فؤاد حسين في كلمة خلال اجتماع للتحالف الدولي لهزيمة تنظيم "داعش"، الذي عقد في العاصمة الإيطالية روما، أمس الأول، إن "العراق يثمن الجهود الدولية وجهود دول التحالف لدعمها المستمر في مجال مكافحة الإرهاب وإعادة الاستقرار والإعمار في المناطق المحررة من الأراضي العراقية وتدريب القوات العراقية".

    وأكد بيان للخارجية للعراقية أن الوزير فؤاد حسين شدد "على موقف الحكومة العراقية من مسألة الإرهاب، إذ عملت على اتخاذِ الإجراءات الرامية إلى استئصال شأفةِ هذه الجماعات حتى نهايتها الحتمية وتحقيق ذلك الهدف المشترك عبر استدامة تعاون دول التحالف الدوليّ، مُنوّهاً إلى عمل الحكومةِ في مجال بناء القدرات لمختلف صنوف القوات المسلحة في مواجهة الإرهاب، وتعزيز النظام القضائي بما ينسجم مع الأعراف الدولية ومبادئ حقوق الإنسان والتزامات العراق بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة".

    كما أشار الوزير العراقي إلى "استعدادات الحكومة العراقية لإجراء الانتخابات القادمة خلال شهر تشرين الأول وأهمية هذه الانتخابات لمستقبل العراق، معرباً عن شكره للدول التي دعمت طلب العراق في مجلس الأمن لتعزيز إجراءات مراقبة الانتخابات وضمان نزاهتها".

    وتابع أن:

    "الحكومة مهتمة بالنازحين وعودتهم الطوعية، وترى في ذلك أولوية. إذ شهد هذا الملف تطورات نوعيّة، لافتاً إلى جهودا وطنية مستمرة لرفع الخوف وما لحق بالمكونات العراقية من ظلم الإرهاب وظلاميته، مشيرا إلى أن مجلس النواب العراقي أقرَّ قانون الناجيات الايزيديات، وكان لهذه الخطوة أثرٌ كبير في مساندة ضحايا تنظيم داعش الإرهابي وضمان محاسبة أفراده جرّاء أعمالهم الاجرامية".

    وفي ختام كلمته، شدد حسين، على "رغبة العراق في استمرار العمل والتعاون مع التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي وحثِّ الدول الأعضاء على مواصلة الدعم في مجال تطوير القدرات وإعادة الاستقرار والإعمار".

    انظر أيضا:

    الخارجية العراقية: نثمن جهود التحالف الدولي في دعم العراق
    وزير الخارجية الإيطالي: سنحتفظ بوحدة عسكرية كبيرة في العراق
    الخارجية العراقية تندد بالهجوم الجوي الأمريكي وتعلن فتح تحقيق منعا لأي تصعيد
    الخارجية العراقية تتطلع إلى دعم أوروبي لمراقبة الانتخابات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook