15:16 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    أكد وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس، اليوم الأربعاء، أن الخرطوم منفتحة على التعاون والتنسيق مع دول حوض النيل، بهدف الاستفادة من الموارد المائية على أسس عادلة ووفقا للقانون الدولي للمياه، وذلك في وقت تسود فيه خلافات كبيرة بين السودان ومصر من جانب وإثيوبيا من جانب آخر بسبب سد النهضة.

    القاهرة - سبوتنيك. وتوجه عباس، صباح اليوم، بحسب بيان لوزارة الري السودانية، إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا للمشاركة في الاجتماع الوزاري لدول حوض النيل الجنوبي، حيث تناقش المجموعة اعتماد الموازنة الجديدة للمشروعات التي تمت في تلك الدول وخطة العمل المستقبلة.

    وتضم المجموعة كل من السودان، جنوب السودان، أوغندا، إثيوبيا، رواندا، بوروندي، كينيا وتنزانيا.

    وأكد وزير الري السوداني بحسب البيان أن حرص "السودان وانفتاحه على التعاون والتنسيق مع الدول الأعضاء في حوض النيل عبر مسمياتها المختلفة للاستفادة من الموارد المائية في الحوض، على أسس عادلة ووفقا لمبادئ القانون الدولي للمياه حتى لا يحدث ضرر لأي من دول الحوض".

    ولفت إلى "وجود فرص عديدة بدول حوض النيل فى مجال المشروعات المائية المشتركة يمكن أن تسهم في زيادة معدلات التنمية الاقتصادية والاجتماعية لشعوب الحوض".

    وبعثت مصر وبعدها السودان بشكل منفصل رسالتين إلى مجلس الأمن الدولي، اعتراضا على إعلان السلطات الإثيوبية نيتها الاستمرار بملء سد النهضة، دون التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بين الأطراف.

    وأكدت أثيوبيا في أكثر من مناسبة عزمها إتمام الملء الثاني لسد النهضة في موسم الأمطار، مع بداية شهر يوليو/ تموز المقبل، بغض النظر عن إبرام اتفاق مع دولتي المصب، في وفت تعتبر مصر والسودان إقدام إثيوبيا على هذه الخطوة دون التوصل لاتفاق تهديدا للأمن القومي للبلدين.

    إنفوجرافيك
    © Sputnik
    سد النهضة.. آمال إثيوبيا ومخاوف مصر

    انظر أيضا:

    مصر تتحدث عن قرارات حاسمة لمواجهة ازمة سد النهضة
    مصر: إثيوبيا ألغت 4 توربينات من سد النهضة لأنها فشلت في إنتاج الكهرباء
    "استنفاد الحلول السياسية"... مصر توجه تحذيرا إلى إثيوبيا بشأن "سد النهضة"
    "مفترق الطرق"... ما القرار المرتقب لمجلس الأمن في أزمة سد النهضة؟
    السودان يقبل اقتراحا قدمته دولة أفريقية بشأن "سد النهضة" ويرفض عرضا إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook