00:36 GMT01 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، أن الوفد الأمني الإسرائيلي الذي حضر إلى العاصمة المصرية القاهرة لإجراء محادثات بشأن قضية الأسرى والمفقودين عقب وقف إطلاق النار في غزة، فوجئ بموقف لم يكن في حسبانه.

    وذكر موقع "i24" الإسرائيلي، نقلا عن مصادر أمنية، أنه

    "خلال محادثات التسوية التي جرت يوم الثلاثاء في القاهرة، تفاجأ ممثلو الوفد الأمني الإسرائيلي عندما اكتشفوا أن هناك شخصيات بارزة من حركة حماس موجودون في غرفة مجاورة في نفس المبنى".

    ووفقا للموقع، "لم يتم إحراز أي تقدم في المفاوضات حول قضية الأسرى والمفقودين بعد أن أصرت حماس أمام ضباط المخابرات المصرية على إطلاق سراح سجناء أمنيين".

    كما احتج الجانب الإسرائيلي أمام المصريين على أنه عندما أظهرت إسرائيل حسن النية تجاه مواطني قطاع غزة وسمحت بدخول البضائع والوقود عبر معبر "كرم أبو سالم"، فإن قيادة حماس بالمقابل لم تتخذ أي خطوة سوى الالتزام بالهدوء على الحدود.

    يذكر أن مصر قد توسطت بنجاح في صفقة تبادل أسرى بين إسرائيل وحركة "حماس" عام 2011، تم خلالها تبادل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط بأكثر من ألف أسير فلسطيني.

    انظر أيضا:

    وفد إسرائيلي يزور القاهرة للتباحث بشأن قطاع غزة
    مصنع بيبسي يغلق أبوابه في قطاع غزة
    إسرائيل تسمح بتصدير المنتجات الزراعية من قطاع غزة
    الأسرى مقابل إعمار غزة... هل تقبل "حماس" بالشروط الإسرائيلية لرفع الحصار عن القطاع؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook