10:21 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد سفير الاتحاد الأوروبي في لبنان، رالف طراف، اليوم الأحد، أن الاتحاد الأوروبي بدأ باتخاذ مسار قانوني جديد لفرض عقوبات على من يعرقل العملية السياسية في لبنان.

    وأفاد رالف طراف في تصريحات لقناة mtv، اليوم الأحد، بأن العقوبات الأوروبية ستكون وسيلة ناجعة لتحسين الوضع في لبنان، باعتبارها وسيلة للمساعدة وليس العقاب.

    وأشار طراف إلى أن الوضع الاقتصادي والاجتماعي في لبنان بات صعبا للغاية، ولم يعد الشعب اللبناني قادرا على الاستمرار، حيث دعا إلى وجوب اتخاذ قرار عاجل، على اعتبار أن إطالة أمد الأزمة سيؤدي إلى مزيد من المشاكل، خاصة في تفشي فيروس كورونا.

    وشدد على أنه من الضروري وجود حكومة جديدة في البلاد حتى يمكن الدخول في مفاوضات مع صندوق النقد الدولي أو اتخاذ أي قرارات جديدة، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي ما يزال متمسكا بحزمة من الإصلاحات، أهمها إعداد موازنة 2021، والتفاوض مع الجهات الدائنة، وإصلاح القطاع المصرفي، فضلا عن التدقيق الجنائي، وإنشاء هيئة مكافحة الفساد وتفعيل دورها.

    وأشار سفير الاتحاد الأوروبي في لبنان، رالف طراف، إلى أن لدى الاتحاد قناعة بأن النظام السياسي اللبناني يحتاج إلى شرعية جديدة، حيث دعا السلطة الحالية في لبنان إلى إجراء الانتخابات النيابية في موعدها، والمفترض في العام 2022.

    انظر أيضا:

    إميل لحود: معظم المحاكمات في لبنان تتخذ طابعا إعلاميا أكثر منه مهنيا
    شركة تركية تعاود إمداد لبنان بالكهرباء 
    لبنان بانتظار الفرج الحكومي فيما البلاد تغرق في الأزمات
    احتجاجات لبنان تنذر بالفوضى وسط انسداد آفاق الحل السياسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook