23:19 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ذكرت وسائل إعلام مصرية، اليوم الأحد، أن السفينة البنمية الجانحة "إيفر جرين" بقناة السويس، تسببت في وقوع كارثة بالقناة المصرية.

    ونقلت صحيفة "صدى البلد"، مساء اليوم الأحد، عن عبده مصطفى كمال، محامي الجمعية التعاونية المصرية للصيد، أن السفينة قامت بعمل كارثي في قناة السويس، حيث أفرغت حوالي 9000 ألف طن من مياه "الصابورة" الملوثة خلال عملية التعويم بالقناة.

    وأكد مصطفى كمال أن مياه "الصابورة" هي مادة غازية، شديدة الخطورة على الأحياء البحرية والثروة السمكية، كونها تقضي على الكائنات الحية المائية بالقناة المصرية، مضيفا خلال جلسة نظر دعوى تعويضات "إيفرغرين"، أن الآثار المترتبة على تفريغ تلك المادة الغازية، شديدة الخطورة، في قناة السويس ستؤدي إلى نفوق الأسماك والذريعة، لافتا إلى أن آثار هذه المادة ستمتد لسنوات طويلة.

    ويشار إلى أن الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس المصرية، كان قد كشف الأربعاء 23 يونيو/حزيران الماضي، عن التوصل إلى اتفاق تسوية مبدئية مع الشركة المالكة للسفينة "إيفر جرين" التي جنحت في المجرى الملاحي في آذار/مارس الماضي، وتسببت في توقف حركة المرور لستة أيام، مؤكدا أنه تم التوصل لتسوية مبدئية بعد 12 يوما من المفاوضات الجادة مع الشركة المالكة.

    انظر أيضا:

    هيئة قناة السويس تسمح لوفد دبلوماسي بزيارة طاقم السفينة المحتجزة "إيفر غيفن"
    مسؤول في قناة السويس: الشركة المالكة لـ"إيفر غيفن" تفاوض على دفع 550 مليون دولار على دفعتين
    مصر: تلقينا عرضا مناسبا من ملاك "إيفر غيفن"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook