06:56 GMT02 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن صندوق تقاعد نرويجي تصفية أصوله في 16 شركة لعلاقاتها بمستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية، بما في ذلك شركة معدات الاتصالات العملاقة موتورولا.

    ووفقا لوكالة"رويترز"، فإن شركة "كي إل بي" للمعاشات التقاعدية، والتي تدير أصولا بقيمة نحو 95 مليار دولار، أفادت في بيان بأن "موتورولا وغيرها من الشركات تواجه خطر التورط في انتهاكات للقانون الدولي في فلسطين المحتلة".

    وأكدت الشركة أن "بيع (الأصول) في موتورولا سوليوشنز، كان قرارا مباشرا على خلفية دورها الرقابي في الأراضي المحتلة"، مشيرة إلى أن الشركة توفر برامج تستخدم في مراقبة الحدود.

    كما باعت "كي إل بي" أصولها في شركات اتصالات تقدّم خدمات ضمن الضفة الغربية، إذ أنها تسهم في جعل المستوطنات مناطق سكنية جاذبة.

    وتشمل هذه الشركات "ألتيس يوروب" و"بيزك" و"سيلكوم إسرائيل" و"بارتنر كوميونيكيشنز".

    ومن الشركات الأخرى المشمولة في الخطوة: خمسة مصارف سهّلت أو مولت بناء المساكن والبنية التحتية في الأراضي المحتلة، وكذلك مجموعات للهندسة والبناء بينها "ألستوم" الفرنسية.

    وتأتي الخطوة بعدما نشرت الأمم المتحدة في شهر فبراير/شباط 2020، قائمة تضم 112 شركة تقوم بأنشطة مرتبطة بالمستوطنات الإسرائيلية، ما يعدّ غير قانوني بموجب القانون الدولي.

    انظر أيضا:

    الحكومة الإسرائيلية تقرر دعم مستوطنات في الضفة الغربية بـ11 مليون دولار
    100 مستوطن إسرائيلي يقتحمون قرية بالقرب من رام الله في حماية الشرطة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook