06:37 GMT27 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم الأربعاء، الصمت الدولي تجاه انتهاكات الجيش الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته.

    وعبرت الوزارة في بيان لها عن استغرابها من هذا الصمت خاصة من الدول التي تدّعي الحرص على مبادئ حقوق الإنسان وخلق المناخات والبيئة الملائمة لإحياء عملية السلام والمفاوضات.

    واعتبرت الوزارة في بيان لها، اليوم الأربعاء، أن هذه المواقف بمثابة تلاعب بالألفاظ والعبارات يعكس عدم جدية تلك الدول في احترام وتنفيذ ما تعلنه من مواقف، وعدم التزامها بمسؤولياتها القانونية والأخلاقية تجاه الشعب الفلسطيني.

    وأوضحت أن "أشكال الانتهاكات الإسرائيلية تشمل سرقة الأرض وهدم المنازل وتهجير المواطنين والإعدامات الميدانية والاقتحامات الليلية التي تتم بشكل وحشي وعنيف تؤدي إلى ترويع المواطنين العزل الآمنين في منازلهم".

    وأشارت إلى أن "استمرار اقتحامات المسجد الأقصى بهدف تكريس التقسيم الزماني للمسجد ريثما يتم تقسيمه مكانيا، أو اقتحام الجيش الإسرائيلي والمستوطنين المسلحين للبلدات والقرى الفلسطينية المستهدفة بالتوسع الاستيطاني".

    كما أكدت الوزارة أن "ذلك يندرج في إطار استهداف السلطة الفلسطينية وإظهار ضعفها وعدم قدرتها على حماية مواطنيها".

    انظر أيضا:

    كوريا الجنوبية تتفق على جرعات فايزر قاربت صلاحيتها على الانتهاء ورفضتها فلسطين من إسرائيل
    هدم منازل حي البستان… فصل جديد من المواجهات بين فلسطين وإسرائيل
    رئيسي: فلسطين رمز تضامن العالم الإسلامي
    الرئيس الإيراني المنتخب: الدفاع عن فلسطين هو ضمانة استقرار الأمن الإقليمي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook