13:51 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الخبير الأمني والاستراتيجي العراقي، محمود الهاشمي، إنه لا يعتقد بوجود عمليات جهاد بغرض تأجيج الوضع بين الجانبين الأمريكي والإيراني، وإنما أمريكا هي التي لم تحسن التعاطي مع الواقع العراقي وظلت تتعامل بنوع من العنجهية والافتخار بعد عمليات اغتيال الشخصيات الكبرى والمؤثرة، ما خلق أزمة كبيرة في الداخل العراقي.

    أضاف الهاشمي في تصريحات لراديو "سبوتنيك"، أن "الولايات المتحدة بدلا من أن تخرج قواتها بعد عمليات الاغتيال الأخيرة رفضت الخروج، مشيرة إلى أن وجودها بأمر من الحكومة العراقية".

    وتابع: "بالتالي بدأت تتشكل مجاميع مقاومة ضد الوجود غير الشرعي للقوات الأمريكية ما فاقم الأزمات".

    وأوضح أن "القضية ليست قضية صراع أمريكي إيراني، بل عدم الفهم الأمريكي لطبيعة الواقع العراقي هو الذي خلق الأزمات المتوالية بهذا الشكل".

    وكان العراق قد أعلن، أمس الثلاثاء، أن طائرة مسيرة هاجمت مطار أربيل الدولي في شمال البلاد بالمتفجرات، مستهدفة القاعدة الأمريكية على أرض المطار.

    كما أعلن التحالف الدولي، اليوم الأربعاء، إصابة 3 أشخاص على الأقل إثر سقوط 14 صاروخا على قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار غربي العراق التي تستضيف قوات أمريكية.

    ومنذ أشهر، يتعرض مطار بغداد الدولي والمنطقة الخضراء الشديدة التحصين في بغداد والتي تضم المباني الحكومية والسفارة الأمريكية وبعثات دبلوماسية أجنبية، إلى جانب قواعد عسكرية تستضيف قوات التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" أبرزها قاعدة "عين الأسد"، لسلسلة من الهجمات المتكررة بصواريخ "كاتيوشا".

    انظر أيضا:

    فصيل عراقي مسلح يتبنى الهجوم على قاعدة "عين الأسد" ويعلن استهدافها بـ30 صاروخا
    تعرض مطار أربيل لقصف صاروخي وتوقف الخدمة الجوية في سماء المدينة
    مصادر عسكرية عراقية: هجوم صاروخي على قاعدة "عين الأسد" الجوية
    الأمم المتحدة تعلق على تعرض مطار أربيل لقصف صاروخي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook