18:24 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف، اليوم الخميس، أن وقف إطلاق النار في سوريا الآن قد يحد من جهود مكافحة الإرهاب، مؤكدا على أهمية استمرار الحرب ضد المسلحين.

    وقال المبعوث الروسي، خلال مؤتمر صحفي عقب الانتهاء من الجولة السادسة عشر لصيغة أستانا: "يجب أن يستمر هذا القتال، على الرغم من الدعوات الآن من عدد من الدول الأوروبية لما يسمى بوقف إطلاق النار الوطني".

    وأضاف: "يجب أن نفهم جميعًا أن هذا الإجراء له معنى معينًا في المستقبل، ويجب أن نجتهد من أجل ذلك، لكنه في الوقت الحالي يمكن أن يحد من الإجراءات، بما في ذلك القوات الحكومية، والجهود الدولية لمكافحة المنظمات الإرهابية التي لا تزال قائمة".

    وأضاف لافرينتييف: "ناقشنا بالتفصيل (مع المبعوث الأممي الخاص لسوريا غير بيدرسون) عمل مكتبه، والصعوبات التي تعترض طريقه، بما في ذلك عقد الدورة السادسة للجنة الدستورية. لكننا توصلنا إلى رأي وتفاهم مشترك، وشجعنا غير بيدرسون على تكثيف عمله وإزالة كل ما تبقى من خشونة وتفاصيل ولحظات عمل، وأعلنا عقد الدورة السادسة للجنة الدستورية في القريب العاجل... نحن نأمل ألا يتأخر هذا العمل لفترة طويلة".

    القوات الأمريكية والتركية في سوريا

    أعرب لافرينتييف كذلك عن أمل بلاده في أنه بمجرد استقرار الوضع سيتم سحب القوات التركية والأمريكية من سوريا.

    وقال: "نتمنى بشدة أن يكون وجود فرقة أمريكية محدودًا، وأن يكون وجود عدد من الدول الغربية شمال شرقي سوريا، وكذلك الكتيبة التركية شمال غربي سوريا مؤقتًا، وأنه قريبًا مع استقرار الوضع، سيتم سحب كل هذه الوحدات العسكرية من البلد".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook