13:25 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بدأت وحدات الحرس الوطني التونسية، اليوم الجمعة، في إغلاق جميع المداخل المؤدية إلى مختلف الولايات في البلاد، تنفيذا للقرار القاضي بمنع التنقل بين الولايات والمدن التونسية.

    ونقلت قناة "نسمة"، اليوم الجمعة، عن حسام الدين الجبابلي، الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني، أن هناك حالات استثنائية من عملية منع التنقل بين الولايات، على رأسهما مزودي المواد الحيوية والغذائية، شرط إظهار تراخيص تفيد ذلك.

    وشدد  الجبابلي على أن قوات الحرس الوطني هو العناصر الوحيدة التي لديها إمكانية تقدير استثنائية الحالة من عدمها.

    وفي السياق نفسه، شهدت محطة استخلاص مرناق، على طريق تونس - سوسة، اليوم الجمعة، اختناقا مروريا كبيرا، نتيجة لغلقه أمام المارة، باستثناء الحالات المذكورة، والمسموح لها بحرية الحركة بين الولايات التونسية.

    وكانت حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، قد أعلنت، أمس الخميس، إغلاق الحدود البرية والجوية مع تونس لمدة أسبوع بسبب انهيار المنظومة الصحية فيها وتفشي فيروس "كورونا".
    وبحسب بيان الحكومة، جاء ذلك عقب انعقاد الاجتماع العادي الرابع لمجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية لمناقشة عدد من المواضيع والملفات الخدمية ومتابعة التطورات المتعلقة بجائحة "كورونا".

    وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة التونسية نصاف بن علية، أن المنظومة الصحية في البلاد انهارت، مع امتلاء أقسام العناية الفائقة وإرهاق الأطباء والتفشي السريع لجائحة كورونا.
    وقالت لـ"إذاعة موزاييك" التونسية: "نحن في وضعية كارثية.. المنظومة الصحية انهارت.. لا يمكن أن تجد سريرا إلا بصعوبة كبرى.. نكافح لتوفير الأكسجين.. الأطباء يعانون إرهاقا غير مسبوق".

    وسجلت تونس قرابة 10 آلاف إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، و134 وفاة، الأربعاء الماضي، في زيادة قياسية يومية منذ بدء الجائحة، مع تزايد المخاوف من ألا تتمكن الدولة من السيطرة على التفشي.

    انظر أيضا:

    رئيس "قلب تونس" يطالب الحكومة بإصدار قانون الطوارئ الصحية فورا
    مسؤولة تونسية: وصلنا مرحلة الإنهاك والمستشفيات لم تعد تتحمل
    ليبيا تعلن إغلاق الحدود البرية والجوية مع تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook