07:07 GMT02 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طالبت المملكة العربية السعودية، اليوم السبت، إسرائيل، بضرورة الالتزام بتنفيذ التوصيات الأممية، والعمل الجاد للحد من انتهاكاتها الممنهجة والمستمرة بحق الفلسطينيين.

    وقال مندوب السعودية الدائم بالأمم المتحدة، عبدالعزيز الواصل، خلال الحوار التفاعلي الذي عقده مجلس حقوق الإنسان بجنيف مع المقرر الخاص المعني بالأراضي الفلسطينية مايكل لينك، إن "حل القضية الفلسطينية ورفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني من الثوابت الرئيسية لسياسة المملكة"، مؤكدا أن المملكة ستستمر في دعم ومساندة القضية الفلسطينية، حسب "وكالة الأنباء السعودية".

    وجدد الواصل الدعوة إلى أهمية مساندة المجتمع الدولي في الدفع نحو إعمال الحق في تقرير المصير للشعب الفلسطيني، لافتا إلى أن "العالم يواجه تحديات كبيرة بسبب تداعيات جائحة كوفيد-19، ولا يزال الإنسان الفلسطيني يعاني من الاحتلال بالإضافة إلى معاناته بسبب هذه الجائحة".

    وبين أن تقرير مايكل لينك يوضح بشكل جلي تدهور حالة حقوق الإنسان للفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس الشرقية وغزة، بالإضافة إلى التصعيد الأخير في حي الشيخ جراح وسلوان، وما صاحبه من عمليات إخلاء قسرية للعائلات الفلسطينية من منازلهم، واستخدام القوة المفرطة داخل المسجد الأقصى، ومنع وصول المصلين خلال شهر رمضان.

    وكان وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، أعرب يوم الثلاثاء الماضي، عن أمله في أن يؤدي تغيير الحكومة في إسرائيل إلى موقف أكثر إيجابية تجاه عملية السلام مع الفلسطينيين.

    وقال ابن فرحان، خلال مؤتمر صحفي في فيينا مع نظيره النمساوي ألكسندر شالينبرغ، ردا على سؤال حول موقف المملكة من الحكومة الإسرائيلية برئاسة نفتالي بينيت: "لا تربطنا علاقات مع إسرائيل، لذلك تغيير الحكومة هناك لا ينعكس علينا، لكن نتمنى أن يكون هناك موقف أكثر إيجابية من عملية السلام". وتابع: "النزاع الإسرائيلي الفلسطيني تسبب في عدم الاستقرار في المنطقة".

    يأتي ذلك بعد تصريحات وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين، مع صحيفة "يديعوت آحرونوت"، وقال، إنه يعتقد أن "قطر والسعودية وسلطنة عمان والنيجر هي الدول التي ستطبع علاقاتها مع إسرائيل"، وزعم أن "الدول الراغبة في التطبيع تريد معرفة موقف الإدارة الأمريكية الجديدة بشأن توقيعها اتفاق سلام مع إسرائيل، وكذلك حيال موقفها من الاتفاق النووي الإيراني".

    ووقعت إسرائيل اتفاقيات سلام، العام الماضي، مع الإمارات والسودان والبحرين برعاية الإدارة الأمريكية السابقة، برئاسة دونالد ترامب، فيما افتتحت مكتب تمثيل لدى المملكة المغربية، في العاشر من كانون الثاني/ يناير الماضي.

    انظر أيضا:

    "من الممكن أن نشاهد أسوأ"... فلسطين تعلق على تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة
    رغم التحذيرات... لماذا تصر إسرائيل على "مسيرة الأعلام" وما آثارها على الهدنة مع فلسطين؟
    عمال فلسطين... رحلة معاناة على المعابر الإسرائيلية للحصول على لقمة العيش... صور وفيديو
    اشتباكات جنين... اتجاه جديد للتصعيد بين إسرائيل وفلسطين
    لافروف: مستعدون لتنظيم اجتماع بين قادة إسرائيل وفلسطين في موسكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook