15:22 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تلقّى الرئيس التونسى، قيس سعيّد، اليوم الاثنين، في مركز التلقيح المحلّي في حي الرفاهة في المنيهلة، الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس "كورونا" المستجد.

    وعبّر الرئيس سعيّد عن ثنائه للإطارات الطبية وشبه الطبية في الجهود التي تبذلها لمواجهة جائحة كورونا عبر كامل التراب الوطني، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء التونسية.

    وأعرب سعيّد عن إيمانه الثابت بأن تونس قادرة على تجاوز هذا الظرف الوبائي الدقيق بفضل العزيمة القوية والإرادة الثابتة لكل التونسيين والتونسيات.

    وبيّن الرئيس التونسي "بأنه مدرك تماما لحجم الضغوط التي تواجهها مختلف المستشفيات والهياكل الصحية في البلاد، بسبب الانتشار السريع للفيروس وارتفاع عدد المصابين والمتوفّين ومحدودية الموارد البشرية واللوجستية"، مؤكّدا "التزام الحكومة التونسية بمواصلة التحرّك من أجل توفير اللقاحات ومختلف التجهيزات والمستلزمات الطبية الضرورية".

    كما جدّد الرئيس سعيّد الدعوة إلى التقيّد بالإجراءات العلمية والبروتوكولات الصحية لمحاصرة هذه الجائحة والسيطرة عليها.

    وتفاقم الوضع الوبائي في تونس بشكل كبير خلال هذا الأسبوع، ما دفع الحكومة التونسية إلى إعلان إجراءات عديدة تشمل تطبيق قانون الطوارئ الصحية للحد من انتشار الفيروس، فيما أعلنت عدة دول أبرزها: الجزائر ومصر وقطر وتركيا والكويت تقديم مساعدات طبية عاجلة لدعم النظام الصحي في تونس.

    انظر أيضا:

    تونس تتلقى مساعدات دولية لمواجهة تفش سريع لكورونا
    الرئيس التونسي يشكر الرئيس المصري على طائرات المساعدات الطبية 
    بدء عودة التونسيين العالقين على الحدود مع ليبيا
    خبير: الحل الوحيد لتخطي تونس الأزمة الوبائية هو الحجر الصحي الشامل
    الشعوب العربية الأكثر رفضا وقبولا للقاحات كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook