13:47 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    انتشرت على منصات التواصل الاجتماعي، لا سيما بين المستخدمين المصريين، صورة أثارت جدلا واسعا لقس مسيحي بصحبة مجموعة من الأطفال داخل أحد المساجد.

    ادعى ناشرو الصورة أنها لأحد الكهنة المسيحيين أثناء تبشيره للأطفال المسلمين داخل أحد المساجد، وتحت رعاية وزارة الأوقاف المصرية، لكن هذا الادعاء زائف وغير دقيق على الإطلاق.

    ​الصورة انتشرت على "فيسبوك" و"وتويتر"، وادعى الناشرون أنها كانت خلال ندوة للتسامح بين الأديان ونبذ التطرف، وأنها اتخذت في مسجد النور بمدينة شبرا في محافظة القاهرة.

    أقرأ أيضا: صور أثارت الفزع... هل تعرضت السيارات في الكويت للذوبان بفعل الحرارة المرتفعة؟

    لكن في الحقيقة، بعد بحث وتدقيق، تبين أن الصورة التقطت قبل 3 سنوات في مسجد بمحافظة أسوان، في أقصى جنوب البلاد.

    وبحسب ما ذكرته المواقع الإخبارية المصرية، فإنها تظهر زيارة لأطفال حضانة العذراء مريم، إلى المسجد، لتقديم التهنئة للمسلمين بعيد المولد النبوي.

    انظر أيضا:

    بيان عاجل من الكنيسة المصرية بشأن مقتل كاهن
    حارس كنيسة يقتل كاهنها بالرصاص ويسلم نفسه للشرطة في مصر
    محكمة مصرية تقضي بإعدام قاتل "قس المرج"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook