09:29 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تعتزم شركة "ريسيغروب" الفرنسية إعادة تدوير أطنان من الحبوب المتروكة في إهراءات مرفأ بيروت، منذ انفجاره في أغسطس/آب من العام الماضي.

    وجاء في تقرير مطول لقناة "فرانس 24"، مساء اليوم الثلاثاء، أن الشركة حصلت على تمويل بقيمة 1,3 ملايين يورو، من الحكومة الفرنسية، بالتعاون مع شركة "مونديس" اللبنانية، بهدف إعادة تدوير أطنان من الحبوب التي كانت موضوعة في إهراءات أو صوامع مرفأ بيروت، من أجل تحويلها الى سماد زراعي، وذلك في ظل عجز الدولة اللبنانية عن التعاطي مع مخلفات انفجار مرفأ بيروت، داخله وخارجه في آن.

    وتوقعت الشركة وجود كمية كبيرة من الحبوب، ربما تتراوح بين 20-30 ألف طن، ويمكن معالجتها خلال 3-4 أشهر، في وقت يتوقع خضوع كمية الحبوب المختلطة بالركام والمعادن لعملية فرز كبيرة، من خلال غربال صناعي تم وضعه بالقرب من تلك الصوامع، وذلك بهدف إعادة الحياة إلى حبوب مرفأ بيروت، مرة ثانية.

    وتسبب انفجار مرفأ بيروت، في الرابع من شهر أغسطس من العام الماضي، في مقتل أكثر من 200 شخصا، وإصابة أكثر من 6500 بجروح، عبر انفجار كميات هائلة من مادة نيترات الأمونيوم كانت موجودة في أحد عنابر المرفأ، فضلا عن تدمير أحياء عدة في العاصمة اللبنانية، بيروت.

    انظر أيضا:

    أهالي ضحايا مرفأ بيروت: جاهزون للمواجهة في أي وقت
    المحقق العدلي بقضية انفجار مرفأ بيروت طلب رفع الحصانة عن وزراء ونواب تمهيدا للادعاء عليهم
    مأزق في لبنان بعد رفض وزارة الداخلية استجواب أحد قادتها في قضية انفجار مرفأ بيروت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook