00:37 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نفذ أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت حركة احتجاجية، اليوم الثلاثاء، أمام منزل وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي، سرعان ما تحولت إلى مواجهات بين الأهالي والقوى الأمنية الموكلة بحماية المنزل. 

    وانطلق أهالي الضحايا بمسيرات سيارة أمام منازل المدّعى عليهم من قبل المحقق العدلي في قضية انفجار المرفأ، قبل أن ينفذوا وقفة أمام منزل وزير الداخلية، حاملين معهم نعوشاً رمزية للتذكير بمأساتهم التي وقعت في الرابع من آب/ أغسطس من العام الماضي. 

    وحاول المحتجون الدخول إلى الباحة الداخلية للمبنى الذين يقطن فيه وزير الداخلية، فدارت مواجهات بينهم وبين عناصر الأمن الذين استخدموا القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين، ما أدى الى وقوع إصابات من الجانبين.

    ويطالب أهالي الضحايا، من ضمن مطالبهم،  وزير الداخلية محمد فهمي بقبول إذن ملاحقة مدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم، بناء لطلب المحقق العدلي القاضي طارق بيطار، وذلك بعد أن رفضت الدائرة القانونية في وزارة الداخلية قبول طلب إذن الملاحقة. 

    وكان وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال قد رفض طلب المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار استجواب اللواء عباس إبراهيم. 

    انظر أيضا:

    نادين نجيم تعرض لأول مرة صورا من داخل غرفة العمليات لإصاباتها البالغة بسبب انفجار بيروت... فيديو
    وزير الداخلية اللبناني يضبط شحنة كبتاغون في زيارة مفاجئة لمرفأ بيروت
    مأزق في لبنان بعد رفض وزارة الداخلية استجواب أحد قادتها في قضية انفجار مرفأ بيروت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook