04:41 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    دعا وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية الجزائري، رمطان لعمامرة، اليوم الأربعاء، المجتمع الدولي إلى الاهتمام أكثر بتجدد المواجهات المسلحة في الصحراء الغربية بين المملكة المغربية وجبهة البوليساريو.

    الجزائر - سبوتنيك. وقال لعمامرة، في كلمة في افتتاح أشغال المؤتمر الوزاري لمنتصف المدة لحركة بلدان عدم الانحياز، عبر تقنية الفيديو، إن "استئناف النزاع المسلح بين المملكة المغربية، وجبهة البوليساريو، يستحق اهتمامًا أكبر من المجتمع الدولي".

    ودعا وزير الخارجية الجزائري الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى الإسراع في تعيين مبعوثه الشخصي وإطلاق عملية سياسية ذات مصداقية بين طرفي النزاع في الصحراء الغربية.

    وأشاد لعمامرة "بالدعم المتواصل الذي تقدمه حركة بلدان عدم الانحياز، منذ نشأتها للقضايا العادلة لتصفية الاستعمار في جميع أنحاء العالم"، مؤكدا "ضرورة استمرار تضامنها مع الشعبين الفلسطيني والصحراوي"، على حد تعبيره.

    وفيما يخص القضية الفلسطينية، دعا الوزير الجزائري أعضاء الحركة إلى "تقديم دعمهم للجهود الدولية الرامية لمعالجة الأسباب الجذرية للصراع"؛ مؤكدا ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، والتمكين الفعلي للشعب الفلسطيني من إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس".

    وينعقد المؤتمر، والذي يأتي في سياق الاحتفال هذه السنة بالذكرى الستين لإنشاء حركة عدم الانحياز، تحت عنوان "حركة عدم الانحياز في قلب الجهود المتعددة الأطراف للاستجابة للتحديات العالمية".

    وخلص الاجتماع إلى اعتماد إعلان سياسي، جدد المشاركون بموجبه التزامهم بجميع المبادئ المؤسسة للحركة، فضلاً عن حرصهم على مواصلة العمل من أجل إقامة علاقات دولية متوازنة وسلمية وديمقراطية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook