01:22 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكدت مصر، أن الذهاب إلى مجلس الأمن في قضية "سد النهضة" يعد أحد المسارات وليس المسار الوحيد أو المنتظر لحل المشكلة من خلاله.

    وقال مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير محمد إدريس، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "مساء DMC عبر فضائية "DMC، أن "مصر توجهت إلى مجلس الأمن في 3 قضايا مفصلية وحيوية وهي: قضية الجلاء، وقضية الأرض عقب 1967، وأخيرا أزمة سد النهضة".

    وتابع: "لو كان مجلس الأمن هو الحل، لماذا لم نذهب له منذ 10 سنوات، بالطبع لأنه يوجد إدراك بأن المجلس ليس هو الحل، لكنه مسار طرقناه بعد أن انخرطنا في المفاوضات لفترة طويلة لم تصل إلى نتيجة، فذهبنا للمجلس لنعرض عليه قضيتنا".

    وذكر أن "ذهاب مصر لمجلس الأمن هو لتوضيح أن مسار الاتحاد الإفريقي لم يصل إلى نتيجة بعد عام كامل من المفاوضات"، مؤكدًا أن العودة للمجلس ليست لإيجاد حل لأن المجلس لا يرحب بالانخراط في مثل هذه القضايا".

    وعقد مجلس الأمن الدولي جلسة، الخميس الماضي، لمناقشة أزمة سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا، وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري عقب كلمة وزير الري الإثيوبي إن مصر ستدافع عن حقوق مواطنيها بكل الوسائل المتاحة، مشددا على أن المفاوضات يجب أن تتم في إطار زمني محدد.

    ومنذ العام 2011، تتفاوض مصر والسودان وإثيوبيا للوصول إلى اتّفاق حول ملء وتشغيل سد النهضة المعد ليكون أكبر مصدر لتوليد الطاقة الكهرومائية في أفريقيا بقدرة تصل إلى 6500 ميغاوات. وفي مارس/ آذار 2015، وقّع قادة مصر والسودان ورئيس وزراء إثيوبيا في الخرطوم اتفاق إعلان مبادئ بهدف تجاوز الخلافات.

    انظر أيضا:

    السعودية تصدر بيانا جديدا بشأن "سد النهضة" وتجدد دعمها لمصر والسودان
    الاتحاد الأوروبي يبدي استعداده للانخراط بشكل أكبر في قضية سد النهضة بشرط
    الاتحاد الأوروبي: ندعو إلى الحوار والتفاهم السياسي في قضية سد النهضة ونتفهم قلق مصر والسودان
    مجلس الأمن والدفاع السوداني يصدر قرارا بشأن سد النهضة ويرسل تعزيزات عسكرية
    وزير الري الإثيوبي: مستعدون للتفاوض بشأن سد النهضة تحت رعاية الاتحاد الأفريقي
    الخارجية: إثيوبيا تأسف لتعطيل وتسييس المسار التفاوضي الثلاثي حول سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook