18:00 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    حذرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، من أن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس "كورونا" في العديد من دول الشرق الأوسط قد يكون له عواقب وخيمة، حيث يتفاقم الوضع الوبائي بسبب انتشار سلالة "دلتا" وقلة اللقاحات.

    بعد انخفاض الإصابات والوفيات في منطقة شرق البحر المتوسط ​​لمدة ثمانية أسابيع، قالت المنظمة إن هناك زيادات كبيرة في الحالات في ليبيا وإيران والعراق وتونس، مع توقع ارتفاعات حادة في لبنان والمغرب، حسبما ذكرت وكالة "رويترز".

    يتزامن تحذير المنظمة، مع احتفال دول المنطقة في الأسبوع المقبل بعيد الأضحى المبارك، والذي يتضمن تقليديا؛ تجمعات دينية واجتماعية يمكن أن تنتشر فيها العدوى.

    وقال المكتب الإقليمي للوكالة في بيان: "منظمة الصحة العالمية قلقة من أن تزايد حالات كوفيد قد يستمر في الأسابيع المقبلة، مع عواقب كارثية".

    وأضاف أن عدم الالتزام بالصحة العامة والتدابير الاجتماعية و"زيادة التراخي من قبل المجتمعات"، فضلا عن انخفاض معدلات التطعيم وانتشار المتغيرات الجديدة، هي المسؤولة عن ذلك.

    وسلطت المنظمة الضوء على تونس باعتبارها الدولة التي لديها أعلى معدل وفيات مقابل عدد الأفراد، بسبب فيروس "كورونا" في المنطقة وفي أفريقيا، مشيرة إلى أن الحالات اليومية قد تضاعفت تقريبا في إيران على مدى أربعة أسابيع حتى أوائل يوليو/ تموز.

    انظر أيضا:

    تونس تكشف موعد السيطرة على تفشي فيروس "كورونا"
    الملك السعودي يطلق جسرا جويا إنسانيا مع تونس للمساهمة في مكافحة كورونا
    مصر... وزيرة الصحة تستعرض موقف توافر لقاحات كورونا في البلاد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook