15:30 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت صحيفة لبنانية، اليوم الخميس، عن احتمال قبول الرئيس عون بالتشكيلة الحكومية التي قدمها الحريري أمس الأربعاء في القصر الجمهوري ببعبدا.

    وذكرت صحيفة "الأخبار" نقلا عن مقربين من رئيس الجمهورية أن "الرئيس ميشال عون لن يعطي لرئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ما يريده. الأكيد أنه لن يقبَل بالتشكيلة كما هي، لكنه لن يرفضها، بل سيفتح باباً لمناقشتها، انطلاقاً من أنها قابلة للأخذ والرد".

    وردت المصادر على سؤال بشأن عن احتمال القبول بالتشكيلة لاحراج الحريري: "لا نستبعد ذلك تماماً وهناك احتمال قائم.

    وتابعت المصادر أن "الأجواء التي جاءت من القاهرة التي استقبلت الحريري أمس للقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، ألقت شكوكاً على خطوة الاعتذار، وأوحت بإمكان تعديل مجريات المسار الحكومي، ولا سيما أن الحريري لا يستطيع تجاهل موقف القاهرة التي نبّهته من الاعتذار، لأن مصر هي آخر حاضنة عربية له".

    وخلصت المصادر قائلة: "الحريري لا يمكنه أن يخسَر سنده الوحيد في الداخِل، رئيس مجلس النواب نبيه برّي الذي يُعارض فكرة الاعتذار، وحاول مراراً إقناعه بالتراجع عنها".

    وقدم رئيس الحكومة المكلف، سعد الحريري، اليوم الأربعاء، تشكيلة حكومية لرئيس الجمهورية، ميشال عون، في القصر الجمهوري ببعبدا.

    وقال الحريري، في تصريح له بعد لقائه رئيس الجمهورية: "قدمت حكومة من 24 وزيراً من الأخصائيين حسب المبادرة الفرنسية ومبادرة رئيس مجلس النواب الرئيس نبيه بري".

    ويشهد لبنان وضعا سياسيا واقتصاديا حرجا، خاصة في ظل غياب حلول سياسية وعدم التوافق على تشكيل حكومة مؤلفة من اختصاصيين، والتي تأخر تشكيلها أكثر من ستة أشهر ونصف الشهر، نتيجة الخلاف القائم بين رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، والرئيس اللبناني ميشال عون.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook