20:17 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دوليا، اليوم الخميس، إن قواته أمّنت مواقع سيطرت عليها قواته مؤخرا، في معارك مع جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

    القاهرة - سبوتنيك. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبث من الرياض، عن قائد جبهة مراد في الجيش اليمني، العميد الركن حسين الحليسي، قوله إن "قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية (كيان قبلي موال للجيش) استكملت تأمين المواقع الاستراتيجية المحررة في مديرية رحبة وأطراف مديرية ماهلية جنوب غربي محافظة مأرب".

    وأضاف: "تعمل قوات الجيش حاليا على تطهير المواقع المحررة من الالغام والعبوات الناسفة التي زرعها الحوثيون بكثافة في الجبال والطرقات الرئيسية والفرعية".

    وأكد العميد الحليسي: "سقوط العشرات من عناصر الحوثيين بين قتيل وجريح وأسير، إضافة إلى خسائر أخرى في العتاد، خلال المعارك".

    من جهة ثانية، ذكر تليفزيون "المسيرة" الناطق باسم جماعة الحوثيين، أن التحالف العربي نفذ 6 غارات جوية على مديرية رحبة جنوب مأرب، دون تفاصيل إضافية.

    والأربعاء، سيطر الجيش اليمني وقبليون موالين له على مركز مديرية رحبة وواديي معين وبقثة ووادي مظراة ومواقع رحوم وعلفاء والأوشال جنوب مأرب، خلال هجوم واسع على مواقع جماعة الحوثيين، دارت على إثره معارك أوقعت 43 قتيلا وجريحا في صفوف الجانبين، حسب ما أفاد مصدر عسكري يمني لوكالة "سبوتنيك".

    وتشهد محافظة مأرب الغنية بالنفط منذ مطلع شباط/ فبراير الماضي، معارك محتدمة بين الجيش اليمني وجماعة الحوثيين، إثر إطلاق الأخيرة حملة عسكرية للسيطرة على مركز المحافظة مدينة مأرب، التي تضم مقر وزارة الدفاع وقيادة الجيش اليمني، إضافة إلى حقول ومصفاة صافر النفطية، وتمثل السيطرة عليها أهمية سياسية وعسكرية واقتصادية كبيرة في الصراع باليمن، علاوة على كونها آخر معاقل الحكومة المعترف بها دوليا شمال البلاد.

    انظر أيضا:

    الجيش اليمني يعلن إسقاط طائرتين للحوثيين في مأرب
    جماعة أنصار الله تعلن سيطرتها على كامل مناطق الجيش اليمني في البيضاء
    مقتل 12 شخصا وإصابة 29 آخرين في مواجهات بين الجيش اليمني و"أنصار الله" غربي البيضاء
    مصدر لـ"سبوتنيك": الجيش اليمني يسيطر على مركز مديرية رحبة جنوبي مأرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook