05:53 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 73
    تابعنا عبر

    قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الخميس، إنه سيرحل هو والجيش قبل حدوث ضرر لمصر في المياه، على خلفية أزمة سد النهضة الأثيوبي مع مصر والسودان. 

    وقال السيسي خلال فعاليات المؤتمر الأول للمشروع القومي "حياة كريمة": إن مصر دولة كبيرة تملك من القدرات السياسية والاقتصادية والعسكرية ما يمكنها من الحفاظ على حقوقها وحماية مُقدراتها".

    وأشار الرئيس المصري إلى أن المساس بأمن بلاده القومي خط أحمر، مؤكدا أنه "لا يمكن اجتيازه شاء من شاء وأبى من أبى".

    وأوضح السيسي أن ممارسة الحكمة لا تعني السماح بالمساس بمقدرات بلاده، مضيفا أن هناك خيارات عديدة للحفاظ على الوطن "نقدرها طبقا للموقف والظروف".

    ويسود شعور بالقلق في أوساط المصريين من أن يتسبب سد النهضة في نقص حصة مصر من مياه النيل التي تعد المورد الرئيسي للمياه في البلد العربي.

    ويوم الخميس الماضي، عقد مجلس الأمن الدولي، جلسة لمناقشة أزمة سد النهضة القائمة بين إثيوبيا ومصر والسودان؛ غير أنه لم يصدر، حتى الآن، قرارا أو توصية بعد الجلسة.

    وجاءت الجلسة بعدما، أخطرت إثيوبيا مصر والسودان رسميا، البدء في الملء الثاني لخزان سد النهضة؛ وهو ما اعتبرته الدولتان العربيتان خرقا للقوانين الدولية والأعراف، وانتهاكا لاتفاق المبادئ الموقع بين مصر والسودان وإثيوبيا، عام 2015.

    وبدأت إثيوبيا في إنشاء سد النهضة، عام 2011، بهدف توليد الكهرباء؛ ورغم توقيع إعلان للمبادئ، والذي ينص على التزام الدول الثلاث بالتوصل إلى اتفاق حول ملء وتشغيل السد، عبر الحوار، إلا أن المفاوضات لم تنجح في التوصل إلى أي اتفاق.

    وفيما تخشى مصر من تأثير السد على حصتها من مياه والبالغة 55.5 مليار متر مكعب سنويا، فإن للخرطوم مخاوف من أثر السد الإثيوبي على تشغيل السدود السودانية.

    انظر أيضا:

    سد النهضة... السيسي يحدد خطا أحمر ويهدد من يتجاوزه ويقول للمصريين "لا تقلقوا"
    الجيش الإثيوبي يهدد بمواجهة أي قوة تحاول اجتياح حدود منطقة سد النهضة
    أزمة سد النهضة... دراسة حديثة تكشف خفايا الصراع الجيوبولتيكي
    دراسة مصرية: ملء سد النهضة يتسبب في مخاطر جسيمة وقد يشعل "صراعات"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook