05:28 GMT02 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشف بعض الإعلاميين والكتاب في العديد من الصحف المصرية والعربية عن "دور خفي" تلعبه إسرائيل في أزمة سد النهضة الإثيوبي، وتواطؤ إثيوبيا لتحقيق أهداف تل أبيب من أجل تركيع القاهرة.

    وقد رصد موقع "BBC"، أهم ما يتردد في هذا الشأن على لسانهم، حيث نقلت عن الإعلامي المصري مصطفى بكري، قوله إن "أزمة سد النهضة سياسية وتهدف إلى إيصال مياه نهر النيل للدولة العبرية". 

    حلم "من النيل للفرات"

    بينما قال النائب في البرلمان المصري ضياء الدين داوود إن إسرائيل تستخدم إثيوبيا للضغط على مصر وصولا إلى "إسرائيل الكبرى من النيل للفرات".

    كما صرح الدبلوماسي المصري السابق المخضرم مصطفى الفقي، بأن إسرائيل لها تأثير على ملف سد النهضة.

    ووفقا للفقي، فإن إسرائيل تحلم بأن تكون إحدى دول مصب نهر النيل منذ عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات.

    محاولات لتركيع القاهرة

    أما عن رأي الإعلاميين والكتاب العرب، يقول الكاتب حسني محلي في صحيفة "الميادين" اللبنانية: "سعت إسرائيل منذ السنوات الأولى لتأسيسها، للحصول على مياه النيل عبر مشاريع ومخططات متعددة بدعم أمريكي، مشيرا إلى أنها

    "تستخدم إثيوبيا وتطور علاقاتها بها، من أجل تركيع القاهرة".

    وفي صحيفة "رأي اليوم" اللندنية، تقول الكاتبة أماني القرم، إن

    "تطلعات إسرائيل نحو إثيوبيا بلد المنبع لنهر النيل والأسهل اختراقا بدأت منذ خمسينيات القرن الماضي بزيارات غولدا مائير الأربع إلى أديس أبابا".

    مطالبة إسرائيل بموقف واضح

    وفي صحيفة "الأهرام" المصرية، يرى الكاتب أسامة الغزالي؛ أن على مصر فتح القضية مع إسرائيل ومطالبتها بتحديد موقفها.

    ووفقا للغزالي، فإن ما فعلته مصر لإسرائيل، منذ مبادرة رئيس مصر الراحل أنور السادات، التي فتحت لها أبواب العالم العربي كله على مصراعيها، بكل أبعادها الهائلة الإقليمية والدولية، والتي لا تزال تتسع كل يوم، تدفعه لمطالبة إسرئيل بموقف أكثر وضوحا إلى جانب مصر في معركتها الحيوية بشأن سد النهضة.

    السيسي وخط أحمر جديد

    يذكر أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، كان قد وجّه في وقت سابق، مجموعة من الرسائل إلى المواطنين بشأن أزمة سد النهضة الإثيوبي، والأمن القومي لبلاده.

    وقال السيسي إن المساس بأمن بلاده القومي خط أحمر، مؤكدا أنه "لا يمكن اجتيازه شاء من شاء وأبى من أبى".

    وأوضح الرئيس المصري أن ممارسة الحكمة لا تعني السماح بالمساس بمقدرات بلاده، مضيفا أن هناك خيارات عديدة للحفاظ على الوطن "نقدرها طبقا للموقف والظروف".

    واعتبر السيسي أن القلق الذي يعيشه المواطنون المصريون على خلفية أزمة سد النهضة والمخاوف من نقص المياه قلق مشروع.

    كما دعا الشعب المصري للاطمئنان بشأن هذه الأزمة، قائلا: "عيشوا حياتكم بشكل طبيعي، ولا تقلقوا من شيء.. مصر دولة كبيرة ولا يليق بنا أن نقلق أبدا في قضية المياه".

    ويأتي ذلك بسبب القلق الذي يشعر به المصريون خوفا من أن يتسبب سد النهضة في نقص حصة مصر من مياه النيل التي تعد المورد الرئيسي للمياه في البلد العربي.

    انظر أيضا:

    روسيا ومصر تبحثان أزمة سد النهضة واحتمالات التسوية في ليبيا وسوريا
    سد النهضة... السيسي يحدد خطا أحمر ويهدد من يتجاوزه ويقول للمصريين "لا تقلقوا"
    دراسة مصرية: ملء سد النهضة يتسبب في مخاطر جسيمة وقد يشعل "صراعات"
    وزير الري المصري: حريصون على استكمال مفاوضات سد النهضة 
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook