16:23 GMT23 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد حاكم إقليم دارفور السوداني، مني أركو مناوي، مجددا، أهمية مثول الرئيس السوداني السابق عمر البشير، وباقي المتهمين في قضية ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في دارفور، أمام المحكمة الجنائية الدولية في أقرب وقت.

    الخرطوم- سبوتنيك. وقال مناوي، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك": "يجب أن يمثل البشير والمتهمين الآخرين أمام المحكمة الجنائية الدولية، ولا توجد حجة بين المتهمين وبين المحكمة إلا المثول أمام القضاء الدولي وهذا النص موجود في اتفاقية جوبا (الموقعة بين الحكومة السودانية وتحالف الجبهة الثورية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي)".

    وأضاف: "لم يتم الاتفاق على موعد لمثول البشير أمام الجنائية، وربما هناك من لهم آراء أخرى، ولكن في النهاية يجب أن يمثل البشير وباقي المتهمين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية أمام المحكمة".

    وحول موعد مثول أحمد هارون، نائب الرئيس السوداني السابق، أمام المحكمة بحسب طلب المدعية العامة للجنائية الدولية خلال زيارتها الأخيرة للعاصمة السودانية الخرطوم وإلى إقليم دارفور، أكد مناوي أن "القضية واحدة والمشكلة واحدة، هو من مرتكبي الجرائم لذلك يجب أن يسلم والآخرون سريعا للمحكمة".

    ويُتهم الرئيس السابق عمر البشير، ومسؤولين آخرين، بينهم نائبة أحمد هارون، بارتكاب جرائم حرب طالت مدنيين في إقليم دارفور خلال عامي 2003 و2004.

    وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرتي اعتقال في عامي 2009 و2010، بحق البشير وهارون، ومسؤولين آخرين.

    وعقب عزل عمر البشير من السلطة في أبريل/ نيسان 2019، إثر احتجاجات شعبية واسعة، توصل شركاء الحكم الانتقالي في السودان لوثيقة دستورية، تضمن التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية فيما يخص الجرائم التي ارتكبت أثناء الحرب الأهلية في إقليم دارفور خلال فترة حكم عمر البشير.

    انظر أيضا:

    هواتف تحوي"معلومات خطيرة" مع البشير ورفاقه في السجن تثير ضجة في السودان
    عمر البشير يتعرض لوعكة صحية... ومصادر: سينتقل إلى المستشفى
    دفاع البشير: الرئيس السوداني السابق يعاني من أعراض مشابهة لـ"كورونا"
    وزيرة الخارجية السودانية تتحدث مجددا عن مثول البشير أمام المحكمة الجنائية الدولية
    السودان بصدد تسليم مطلوبين إلى الجنائية الدولية... ليس من بينهم "البشير"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook