09:47 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية العراقية، الثلاثاء، عن وصول الوفد العراقي المفاوض إلى العاصمة الأمريكية واشنطن لعقد جلسة الحوار الاستراتيجي الرابعة بين البلدين والمقرر إجراؤها، يوم الجمعة المقبل .

    وذكر الناطق باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد الصحاف في بيان أن، "وزير الخارجية فؤاد حسين وصل اليوم إلى العاصمة الأميركيّة واشنطن على رأس الوفد المُفاوِض لعقد جولة الحوار الاستراتيجي الرابعة المُزمع إجراؤها في 23 يوليو الجاري بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية".

    وأضاف "سيرأس الوفد العراقي في هذه الجولة التفاوضية السيد وزير الخارجية فؤاد حسين، وسيكون على رأس الوفد الأمريكي وزير الخارجية السيد أنتوني بلينكن".

     ولفت إلى أن "جولة المفاوضات هذه تأتي تمهيدا للحوار الذي سيقوده دولة رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي عن الجانب العراقي، وعن الجانب الأمريكي الرئيس الأمريكي جو بايدن".

    وأعلن البيت الأبيض، السبت، أن الرئيس جو بايدن سيستضيف رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بالبيت الأبيض في 26 يوليو/تموز الجاري.

    وقال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية، "إن الرئيس جو بايدن سيستضيف رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في البيت الأبيض يوم 26 يوليو/تموز".

    هذا وناقش رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، يوم الخميس، مع وفد حكومي أمريكي برئاسة منسق البيت الأبيض لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بريت ماكغورك، آليات انسحاب القوات المقاتلة من العراق وتعزيز أمنه وسيادته.

    واتفقت واشنطن وبغداد الشهر الماضي، على خطة تتضمن آليات وتوقيتات محددة لاستكمال خروج القوات الأجنبية من العراق.

    كما توصل الجانبان خلال الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي بين البلدين في السابع من أبريل/نيسان الماضي، إلى اتفاق يقضي بإنهاء وجود القوات القتالية الأمريكية، وحصر مهام الوحدات المتبقية منها على الأراضي العراقية في التدريب، وتعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

    انظر أيضا:

    الكاظمي يجري محادثات هاتفية مع الرئيس الأمريكي جو بايدن
    الكاظمي يعلن القبض على قتلة الباحث العراقي هشام الهاشمي
    الكاظمي: لا نحتاج إلى قوات أمريكا القتالية... فقط الدور التدريبي والاستخباري
    الكاظمي: قتلة هشام الهاشمي نعرفهم منذ اللحظات الأولى للجريمة لكنهم هربوا للخارج
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook