16:27 GMT16 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 63
    تابعنا عبر

    أعلنت الرئاسة التونسية، في وقت مبكر صباح اليوم السبت، أن رئيس الجمهورية، قيس سعيد، يعقد اجتماعا طارئا بقصر قرطاج الرئاسي.

    وقالت الصفحة الرسمية للرئاسة إن رئيس الجمهورية، قيس سعيد، يشرف على اجتماع طارئ بقصر قرطاج، دون مزيد من التفاصيل حول طبيعة وفحوى الاجتماع. 

    يشار إلى أن البلاد شهدت مؤخرا، أزمة جديدة انتهت بإقالة وزير الصحة فوزي مهدي، في حين انقسمت مطالب السياسيين بين تفعيل التغيير الوزاري المعلق ورحيل الحكومة برمتها.

    إذ شهدت معسكرات قرطاج والقصبة تراشقا كلاميا بين رئيس الحكومة هشام المشيشي من جهة، الذي حمّل وزير الصحة فوزي مهدي مسؤولية فتح مراكز التلاقيح لعموم المواطنين أيام العيد دون سابق إعلام، معتبرا أن تعطيل التغيير الوزاري تسبب في كارثة صحية، وبين رئيس الجمهورية قيس سعيد الذي استضاف وزير الصحة المقال واتهم أطرافا لم يذكرها بتعمد نشر العدوى في البلاد والتفكير في التغيير الوزاري بينما تعاني البلاد من نقص حاد في التزود بالأكسجين.

    وكان رئيس الحكومة هشام المشيشي قد قرر يوم 20 يوليو/ تموز الجاري إقالة وزير الصحة فوزي مهدي على خلفية اتخاذه قرارا يقضي بفتح مراكز التلقيح في جميع أنحاء الجمهورية للمواطنين الذين تفوق أعمارهم الـ 18 سنة دون إعلام الأطراف المعنية مما تسبب في حالة من الاكتظاظ والفوضى والتدافع  وتهشيم المعدات الطبية.

    واعتبر رئيس الحكومة في لقاء جمعه بإطارات من وزارة الصحة أن فتح مراكز التلقيح يوم العيد "قرار شعبوي ويمكن وصفه بالإجرامي" متهما وزير الصحة بسوء التسيير في قيادة الوزارة وبالتخاذل في اتخاذ القرارات المناسبة لمجابهة الأزمة الوبائية، مضيفا أنه تأخر في إقالة الوزير الذي شمله التحوير الوزاري منذ  كانون الثاني 2021.

    انظر أيضا:

    الداخلية التونسية تدعو المواطنين إلى التبليغ العاجل عن تكفيرية خطيرة
    مسؤول تونسي يؤكد إصابة 3000 طفل بفيروس كورونا خلال أسبوع
    الحكومة التونسية تنفي إتلاف جرعات من لقاح كورونا
    تونس... حالات الشفاء من كورونا أكثر من ضعف الإصابات الجديدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook