11:20 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، القبض على مخططي ومنفذي هجوم مدينة الصدر الأخير في بغداد، والذي أودى بحياة 30 شخصًا على الأقل وإصابة العشرات.

    وقال الكاظمي، خلال لقاء مع أسر الضحايا، بحسب مكتبه الإعلامي: "دموع ولوعة قلوب أهلنا عوائل شهداء مدينة الصدر كانت طريقنا ومنارتنا لتنفيذ عملية اعتقال كلّ الشبكة الإرهابية الجبانة التي خططت ونفّذت الهجوم الغادر على سوق الوحيلات، وسيعرضون اليوم أمام القانون وأمام شعبنا"، وذلك حسب وكالة الأنباء العراقية.

    وأضاف أن "الوضع السياسي هو من أنتج هذه الفوضى، ونعمل جاهدين على مواجهة كلّ ما يعيق عمل الدولة والبحث عن الحكم الرشيد، فالفساد والمحسوبية وسوء الإدارة هي من أوصلت البلد إلى ما هو عليه الآن".

    وسقط نحو 30 قتيلا، بينهم أطفال ونساء، إثر تفجير استهدف "سوق الوحيلات"، شرقي العاصمة بغداد. وأسفر التفجير عن عدد كبير من الجرحى في السوق المزدحم بالمواطنين، الذين جاؤوا للتبضع عشية حلول عيد الأضحى.

    وأعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم؛ مبينا أن أحد مقاتليه فجّر سترته الناسفة وسط الحشود، فيما عقد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، اجتماعا طارئا مع كبار قادة الأمن، لبحث تداعيات الهجوم، حسبما أفاد مكتبه، في بيان مقتضب.

    انظر أيضا:

    مقتل 12 طفلا بينهم رضيعة خلال تفجير مدينة الصدر  
    "داعش" يعلن مسؤوليته عن هجوم مدينة الصدر الذي راح ضحيته 35 شخصا
    انفجار عبوة ناسفة في مدينة الصدر شرقي بغداد
    الإعلام الأمني العراقي يعلن تفاصيل تفجير مدينة الصدر
    بوتين يعزي نظيره العراقي بضحايا الهجوم الإرهابي في حي الصدر ببغداد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook