21:33 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    أعلنت الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الموارد المائية والرى عن استراتيجية قومية مكونة من 4 محاور لحل جميع المشاكل المتعلقة بالمياه.

    ونقل موقع "اليوم السابع" عن الوزارة أنه تم وضع هذه الاستراتيجية حتى عام 2050 مكونة، وتتلخص في 4 محاور، نعرضها فيما يلي:

    المحور الأول يستهدف تحسين نوعية المياه بما ينعكس على صحة المواطنين وجودة المنتج، وعلى مكافحة الأوبئة التى تتولد فى المياه نتيجه المعالجة، وبالتالي تحسين نوعية المياه أولوية أولى لدى الدولة.

    المحور الثاني يتمثل فى ترشيد استخدامات المياه، وذلك من خلال وضع منشآت التحكم فى توزيع المياه والتوسع فى نظم الري الحديث واستخدام الطاقة الشمسية كأحد أهم بدائل الطاقة المتجددة، يأتي كذلك ضمن هذا المحور ما قامت به الدولة من تأهيل وتبطين 20 ألف كم من الترع بتكلفة تبلغ حوالى 50 مليار جنيه.

    المحور الثالث يركز على تنمية الموارد المائية للتأقلم مع التغيرات المناخية، وتحقيقا لذلك الهدف تم تنفيذ عدد من مشروعات الحماية والتخفيف من أخطار السيول على طول الساحل الشمالي الغربي وسيناء والبحر الأحمر ومحافظات الصعيد، وكذلك مشروعات تستهدف الحماية الشاطئية بأطوال تناهز الـ 120 كم ومخطط 120 كم غيرها إلى مجموعة من محطات الرفع.

    المحور الرابع يُعنى بتهيئة البيئة الملائمة للعمل وتنفيذ باقي محاور الاستراتيجية من خلال التدريب ورفع القدرات، والتوعية بالتحديات المائية، والتشريعات، والقوانين.

    يذكر أن وزارة الموارد المائية والري المصرية كان لديها قبل عام 2015، ثمانية آلاف شكوى من نقص المياه، ومشاكل سيول وأزمات ري بين المزارعين بسبب عدم وصول المياه إلى نهايات الترع ولم يكن لديها استراتيجية، حيث لم يكن هناك أي تغيير وتحديث لقانون الموارد المائية والري لسنة 1984.

    انظر أيضا:

    مصر تتخذ قرارا جديدا بشأن مياه نهر النيل تزامنا مع بدء إثيوبيا ملء "سد النهضة"
    الوجهات السياحية الأكثر شهرة في العالم... "نيل مصر" يهزم معالم رئيسية
    دول نهر النيل تحدد الطريقة الوحيدة للتوصل إلى "حل سلمي" بشأن سد النهضة
    حميدتي يوجه رسالة إلى أبناء النيل الأزرق
    مصر... كواليس العثور على سفينة حربية أبحرت في النيل منذ آلاف السنين... صور
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook